اغلاق

عبدالله زيدان من كفرمندا: فن التصوير بحاجة للتعلم والممارسة

عبدالله زيدان ، ابن قرية كفرمندا واحد من المصورين المبدعين والذي استطاع خلال فترة زمنية وجيزة وضع اسمه ضمن قائمة المصورين المحترفين بالبلاد ،



فهذا الشاب الطموح تعلق قلبه بالتصوير منذ سنوات الصغر وادرك ان الطريق لن تكون معبدة امامه ، وان تحقيق حلمه بحاجة لعمل جاد وتفان .
 
" كنت أحلم باقتناء كاميرا "
وعن بداية مشواره يقول المصور عبدالله زيدان :" كنت أشعر منذ سنوات أن الكاميرا قريبة مني ، عشقت الفن بشكل عام ، أحببت الرسم منذ طفولتي وأيام الدراسة ، وقد اعتدت أن أقوم بالدخول الى المحلات التي فيها كاميرات تصوير في محاولة للاستفسار عن اسعارها التي لم يكن باستطاعتي اقتناء واحدة منهن. حتى جاء اليوم الذي اشتريت كاميرة منزلية بسيطة ثم تطور الأمر وامتلكت كاميرا شبه احترافية ثم اشتريت كاميرا احترافية للمبتدئين والتي مع التجربة والممارسة دخلت من خلالها الى عالم الاحتراف" .

" هذا فنّ له مذاق وله رؤية وله أبعاد "
واردف يقول :" آمنت أنّ مثل هذه الهواية بحاجة إلى متابعة علمية وعملية، فهي هواية ومهنة في ذات الوقت ولها مداخل وأبواب وطرق متشعبة وأمور دقيقة بحاجة إلى بحث وتدقيق، فحمل الكاميرا وحدها لا يصل بصاحبها الى الاحتراف. فهذا فنّ دقيق وواسع ومجاله لا محدودية له ولا نهاية له فأنا لا يكاد يمر يوم الا وأتعلم شيئا جديدا ولو أبسط معلومة، في هذا الفن كل يوم هناك شيء جديد، أكرّس من وقتي الكثير لأزداد علما ومعرفة، هذا الفن ليس مجرد حمل كاميرا، هذا فنّ له مذاق وله رؤية وله أبعاد وهو علم وفكر" .

" من المهم أن يربي الفنان عينيه ويعودها على كل ما هو جميل وجذاب وموزون "
وزاد :" أنا أؤمن وما زلت أؤمن أنّ طالب هذا الفن بحاجة الى أن يزاحم المصورين المحترفين وأن ينظر الى من يمارسها بمنتهى الحرفية ومنتهى الفن وقمّته ويتابعهم ويتعلم منهم مهما كلف ذلك، وقبل كل شيء من المهم أن يربي الفنان عينيه ويعودها على كل ما هو جميل وجذاب وموزون، مشاهدة المناظر الطبيعية لمصورين محترفين تساهم في تدريب العيون ومشاهدة الافلام السينمائية والافلام التي تعرض مناظر خلابة في هذا العالم، هذا يساهم الفنان في تدريب عيونه على الفن وهذا شيء ضروري ومهم لكل مصور".
وخلص الى القول :" أحبّ شيء إلى قلبي في التصوير هو تصوير الأطفال والعائلات ضمن محور "البورتريه" وتصوير المناظر الطبيعية ضمن محور "اللاند سكيب" والمحور الحر، وأتمنى في المستقبل أن أجرب وأتقن مختلف محاور التصوير المتعددة والكثيرة وأحقق حلمي في أن تصل صوري إلى مستوى عالميّ وأشارك في مسابقات عالمية ومهرجانات دولية".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق