اغلاق

هل تصادق الحكومة اليوم على اكبر خطة لدعم المجتمع العربي؟

تنظر الحكومة الاسرائيلية اليوم الاربعاء في خطة دعم الوسط العربي لتقليص الفجوات ، فيما وصفت كأكبر خطة اقتصادية لتقليص الفجوات في المجتمع العربي


رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، تصوير AFP

 منذ اقامة اسرائيل حتى اليوم ، باطار يصل الى 15 مليار شيكل وربما يزيد عن ذلك ، على ان الحكومة كان يفترض ان تقر هذه الخطة يوم الاحد في الجلسة الاسبوعية للحكومة ، وارجأت المصادقة على الخطة لليوم الاربعاء ، فما هي الخطة الاقتصادية للسنوات الاربع القادمة بدءا من عام 2016 ؟ .
وفقا للخطة التي يدور الحديث عنها فان الحكومة ستخصص داخل ميزانيات الوزارات المختلفة ميزانيات ترصد لتطوير الوسط العربي بميزانية 15 مليار شيكل ، وتلاقي الخطة دعما من وزارة المالية ومكتب رئيس الحكومة ورئيس الدولة رؤوفين ريفلين .

بناء الخطة جاء باعقاب زيارة وزير المالية الى مدينة سخنين
وتعتبر الخطة تواصلا مع الميزانيات التي اتفق عليها باطار 570-690 مليون شيكل التي اقرت في ايلول عام 2014 ، وذلك باعقاب زيارة وزير المالية حينها يائير لبيد يرافقه يعكوف بيري ومأمور الميزانيات في وزارة المالية امير ليفي ، الذين اقروا بوجود تمييز في الميزانيات متعاقب ضد الوسط العربي ، واعزيت الاسباب في حينه لطريقة تخصيص الميزانيات للعرب في اسرائيل ، والفوارق الشاسعة بين القرى العربية واليهودية في مجالات عدة منها المواصلات ، الدخل من الارنونا التجارية ، المناطق الصناعية ، التربية والتعليم ، على ان تطوير اقتصاد الوسط العربي هي حاجة لتطوير الاقتصاد العام في الدولة ، لضمان نمو الاقتصاد في السنوات المقبلة ، وخاصة في زيادة مساهمة النساء العربيات في الانتاج العام عبر ادماجهم في سوق العمل .

اقامة فريق 120 يوم لاعداد خطة اقتصادية شاملة
وعليه تقرر اقامة فريق 120 يوم ، برئاسة امير ليفي مأمور الميزانيات في وزارة المالية ، والذي اجرى عملية مسح لمشاكل الاراضي والاسكان في الوسط العربي ، وقدمت توصيات عدة لمواجهة التحديات والضائقة السكنية في البلدات العربية ، ومن بينها وقف الفريق على المصاعب القائمة ومنها نقص التخطيط وضعف موارد السلطات المحلية العربية التي لا تستفيد من عائدلات الارنونا التجارية ، وقدم الفريق توصياته واهمها ترخيص المباني غير المرخصة في المناطق المبنية للقرى العربية ، وتسوية ملكية الاراضي ، صلاحية التخطيط للسلطات المحلية ، اقامة لجنة لتوسيع حدود البلدات العربية لضمان تطورها ، وتغييرات جذرية في مخطط تاما 35 لصالح البلدات العربية ، وتم قبول معظم هذه التوصيات في المجلس الوزاري المصغر للاسكان .

تقليص الفجوات في التربية والتعليم وصولا الى نسبة 17% في الجامعات
ووفقا للخطة التي يفترض ان تصادق الحكومة عليها ان تقدم وزارة التربية والتعليم خطة عمل خلال 120 يوما لتقليص الفجوات، بمشاركة شعبة الميزانيات في وزارة المالية ، وخطة لتحسين مستوى التعبير لدى الطلاب العرب من جيل الطفولة المبكر حتى الثاني عشر ورفع نسبة البجروت في وحدات الرياضيات بمستوى 4-5 وحدات تعليمية ، حيث تظهر المعطيات تراجع المجتمع العربي خلافا للوضع الذي كان متساويا في عام 2012 في الرياضيات وتراجع بحوالي 10% عن التعليم اليهودي، كما يتم العمل عبر خطوات عملية في التعليم العالي لزيادة نسبة الطلاب العرب في اطار تعليم اللقب الاول وصولا الى 17% مع حلول عام 2021 بدلا من نسبة 12% اليوم ، وكذلك الوصول الى نسبة 12% للطلاب العرب في اللقب الثاني بدلا عن 7% اليوم ، وزيادة نسبة الطلاب العرب للقب الثالث ليشكلوا نسبة 10,1% بدلا من نسبة 4.4 % اليوم.

100 مليون شيكل تخصص للبنية التحتية للمواصلات
ووفقا للخطة ينفذ قرار سابق للحكومة الاسرائيلية بتخصيص ما نسبته 40% او 100 مليون شيكل الاعلى من بينهم ، في اطار زيادة الخدمات للمواصلات العامة ، للقرى العربية حتى تتساوى الخدمات في مجال المواصلات ، وتحدد اهداف على صعيد المواصلات العامة للمساواة الكاملة في المواصلات العامة بين القرى العربية واليهودية حتى عام 2022 .

تخصيص 50% من ميزانيات التشجيع للدمج بسوق العمل لمشغلي ابناء الاقليات
وبناء على الخطة يخصص 50% من ميزانيات تشجيع الاندماج في سوق العمل للمشغلين الذين يدمجون ابناء الاقليات في العمل ، مع تفضيل النساء والبدو . كما تزيد ميزانية بناء حضانات بنسبة 25% في اعوام 2016-2020 ، في الوسط العربي ، وتخصص ميزانية 20% من مركز مساعدة الاعمال الصغيرة التي تفعل بواسطة الوكالة للمبادرات التجارية الصغيرة والمتوسطة للوسط العربي بدء من 2018 ، وتخصص ميزانية 24 مليون شيكل لتشجيع اقامة المبادرات التجارية الصغيرة والمتوسطة في البلدات العربية في اعوام 2017-2020 .

42% من ميزانية تسويق وتطوير مناطق صناعية للوسط العربي
وفي مجال الصناعة والتجارية تخصص ما نسبته 42% من الميزانيات الاساسية المعدة لتسويق وتطوير مناطق صناعية جديدة للوسط العربي ، او لتلك التي تكون عائدات الارنونا فيها للبلدات العربية ، مع تفضيل مناطق صناعية مشتركة بين عدة سلطات محلية ، شرط ان تكون واحدة من هذه السلطات المشاركة من الاقليات . ويبدأ تطبيق هذا التخصيص بداية عام 2018 ولمدة ثلاث سنوات ، وتخصص ميزانية اضافية بقيمة 30 مليون شيكل لاقامة وتطوير مناطق صناعية في البلدات العربية والشركسية .

تخصيص 30% من صندوق التطوير لدائرة اراضي اسرائيل لتطوير القرى العربية
وفي مجال الاسكان يخصص للوسط العربي ميزانيات تساوي نسبته في الدولة في الميزانية الاساسية لاقامة مؤسسات عامة في الاحياء الجديدة والقديمة ، كما تخصص صندوق الحفاظ على المناطق المفتوحة في دائرة اراضي اسرائيل ما نسبته 30% من الميزانيات للسلطات العربية حتى تتساوى الميزانيات وفقا لنسبة المواطنين العرب في الدولة ، وبناء عليه تقدم طلبات ملائمة وتخصص حصص تطوير للبناء المكثف في اراضي الدولة .
كما تستوفي دائرة التخطيط تخطيط هيكلي محدث لكل البلدات العربية التي يعيش فيها اكثر من 5 الاف مواطن في اعوام 2015 حتى 2020 ، باستثناء القرى البدولة . ويبلغ حجم الميزانية المطلوبة لذلك اكثر من 80 مليون شيكل ، كما تخصص ميزانية 176 مليون شيكل لتخطيط خرائط مفصلة ، بما فيها مشاريع التوحيد والتقسيم في بلدات الاقليات التي تتوفر فيها ما لا يقل عن 40 الف وحدة سكن .
كما تخصص ميزانيات ب 750 مليون شيكل لخمس سنوات لبناء مؤسسات عامة منها 200 مليون شيكل خلال عام 2016 و 150 مليون شيكل في كل سنة تليها وفي عام 2020 تنخفض الميزانية ل 100 مليون شيكل.

الناصرة هدف سياحي
وتعمل وزارة السياحة على تطوير السياحة في مدينة الناصرة وجعلها هدفا سياحيا ، وكذلك مشروع لتوحيد مشافي الناصرة لتقديم خدمات صحية ممتازة للمواطن ، بحث تتضمن الخطة مساعدات حكومية بمبالغ لم تحدد بعد.

ارتفاع تدريجي في ميزانية تطوير الارياف وصولا الى نسبة 41%
كما وتعمل وزارة تطوير الارياف في النقب والجليل على تخصيص ما نسبته 30% من النفقات المرنة وترتفع تدريجيا وصولا الى نسبة 41% في عام 2018 وتتواصل كذلك حتى عام 2020 ، اما النفقات الاجتماعية فيحصل الوسط العربي على ميزانيات تناسب نسبته في الدولة .
وتخصص سلطة المياه هبات بنسبة 50% من الهبات الموجودة للقرى العربية بهدف اقامة وتطوير مشاريع صرف صحي بدءا من عام 2016 وعلى مدار ثلاث سنوات ، وتعمل السلطة على اقامة اتحادات مياه في بلدات الالقيات الملزمة بالاتحاد في اسرع وقت حتى عام 2020 .
وتشمل الخطة ايضا زيادة عمل وزارة الامن الداخلي بما في ذلك زيادة افراد الشرطة والعمل في مواجهة العنف والجريمة.
 
350 مليون شيكل ترصدها وزارة المالية للسلطات التي تثبت كفاءة مالية
وترصد وزارة المالية 350 مليون شيكل كهبات تمنح للسلطات المحلية العربية التي تثبت كفاءة ادارية ومالية وذلك على مدار خمس سنوات. وتعمل وزارة الداخلية على تحسين الادارة في السلطات المحلية العربية وتعزيز الشؤون الادارية ، بما في ذلك ادماج 25% من المشاركيت في برنامج  التدريب في الحكم المحلي
 وفي المقابل توفر وزارة المالية ميزانية 200 مليون شيكل في عام 2016 والتزام بميزانية 150 مليون لكل عام من اعوام 2017-2020 كهبات تطوير ، ويتم توزيع الميزانيات بالاتفاق بين وزارة الداخلية وشعبة الميزانيات في وزارة المالية والتشاور مع رؤساء السلطات المحلية العربية.
وتحظى السلطات المحلية العربي بهبة لمرة واحدة ب 200 مليون شيكل خلال عام 2016 ، في اطار تعزيز الميزانيات العامة ضمن الخطة الموسعة ، وتحظى كل سلطة محلية فيها نسبة جباية تزيد عن 83% بهبة اضافية . كما يخصص مبلغ 50 مليون شيكل لتحسين استعداد البلدات العربية للخطة الموسعة ولحالات الطوارئ.


وزير المالية موشيه كحلون

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق