اغلاق

لجنة شكاوى الجمهور: على البنوك اعطاء الاجوبة لمن يجد صعوبة في التعامل مع التغيرات التكنولوجية

عقدت لجنة شكاوى الجمهور البرلمانية برئاسة الراف يسرائيل ايخلر جلسة خاصة على اثر استلامها شكاوى عديدة بتقليص ساعات عمل موظفي البنوك وحول اغلاق الكثير

من الفروع. وذلك على اثر التغييرات التكنولوجية التي تخول زبائن البنوك الحصول على الكثير من الخدمان من خلال القناة الالكترونية.
اظهر بحث اجراه مركز الابحاث في الكنيست انه في السنوات الثلاث الاخيرة 2013-2015 تقلص عدد فروع البنوك بأكثر من 20 فرع سنويا، اي ما يعادل %5 من عدد الفروع في البلاد منذ العام 2012.
رئيس اللجنة عضو الكنيست يسرائيل ايخلر افتتح الجلسة وقال :" على ما يبدو وعلى اثر التطور التكنولوجي اصبحت كل الامور اكثر سهولة. ولكن بسبب هذا التطور هناك نقص بعدد فروع البنوك، اقل موظفين واقل خدمات. عقدنا هذه الجلسة لنحاول ان نطور الخدمات من من خلال الوسائل التكنولوجية من ناحية و من ناحية اخرى اريد للبنوك ان تتعامل بجدية مع الشخاص الذين يجدون صعوبة في استخدام الوسائل الجديد وهم معتداون على الخدمات العادية، خاصة المسنين في المجتمع العربي واليهودي والروسي. وآلاف الاشخاص الذين لا يستخدمون الانترنت".
دكتور حادفا بار، مراقبة البنوك، عرضت امام اللحنة عرض محوسب يفسر نتائج التغييرات التكنولوجية في البلاد وفي العالم وقالت:" تحدث تغييرات كبيرة في عالم البنوك والمصارف ، سبب هذه التغييرات هو ان الزبائن تستهلك اكثر الخدمات التكنولوجية: الانترنت، تطبيقات الهاتف الذكي و الأجهزة الأوتوماتيكية. كل هذه الادوات متوفرة امام الجمهور عامة. هذه التغييرات تؤدي الى تغييرات تنعكس باغلاق فروع"." من المهم لنا ان تتوفر كل الخدمات لكل فئات المجتمع وسنتأكد من حدوث هذا الموضوع". اضافت بار.
" هذه ظاهرة عالمية، في اوروبا هناك بنوط ديجيتالية ولا يوجد لهم فرع واحد. هذه ظاهرة تتطور وبنظري سنشهدها في البلاد قريبا. الآثار الجانبية لهذه الظاهرة هي اغلاق فروع. البنوك الكبيرة في العالم تغلق فروع وتقلص ساعات العمل من ناحية جغرافية. الفروع التي تُغلق في العالم اكثر بكثير من الفروع التي تُغلق في البلاد. غالبية الفروع في البلاد التي تُغلق هي في المدن الكبيرة عندما تكون هناك فروع على مسافة قريبة من البدلات الكبيرة". نحن نؤمن ان هذه التغييرات  تخلق تغييرات ايجابية وتخلق تحديات. من بين التغييرات الايجابية هي زيادة المنافسة، خلق شفافية، خفض الاسعار للمستهلك ". قالت مراقبة البنوك
وختم مراقبة البنوك اقوالها:" سياستنا هي السماح لمثل هذه التغييرات التكنولوجيا ولكننا نطالب البنوك باعطاء الخدمات للفتات الضعيفة، طلبنا من كل بنك تحديد سياسة حول انتشار الفروع، الاجهزة الاوتوماتيكية، لزيادة عدد مراكز الخدمات الهاتفية . نحن مراقبة سنرشد البنوك وسنطالبهم باعطاء الخدمات للفئات التي تجد صعوبة في التعامل مع التغييرات. كما سنطالب بتشغيل الفروع جزئيا، اي ببعض ايام الاسبوع".
المدير العام للمجلس الإسرائيلي للاستهلاك، إيهود بيلج قال :" البنك هو عبارة عن مصلحة، الاعتبارات التي تُؤخذ عند التفكير  في اغلاق فرع او ابقاءه هي اعتبارات تجارية، مع هذا لا يمكن تجاهل ان الخدمات البنكية هي خدمات ضرورية. عندما نشهد التطور والتقدم في ادخال التكنولوجيا السؤال الذي يُطرح ماذا عن الفئات المستضعفة. نحن نطالب بعرض عدة حلول: نحن نقترح رسم خارطة للفروع، تحديد معيار للحد الاقصى من  المسافة التي على المستهلك المسن قطعها سيرا على الاقدام للوصول الى الفرع، توفير خدمات بنكية متنقلة او جزئية. كما اقترح اقامة فرع ليقدم الخدمات لزبائن كل البنوك".
عضو الكنيست اسامة السعدي (القائمة المشتركة)  قال:" هذه موضوع مهم جدا ايضا للمجتمع العربي، وانا اريد ان أُسمع صوت المواطنين العرب الذين يشكون من تقلص الخدمات البنكية التي تقدم للمجتمع العربي في البلدات الكبيرة، على سبيل المثال في رهط هناك مصرفين ليخدم 70 الف مواطن. مراقب البنوك ليس جهة محايدة وهو يراقب كل ما يحدث، وعليه ان يقدم توصيات وان يُظهر الصرامة في التعامل في حال تم رفض توصياته"." ابقاء الامر للبنوك، والتي اعتباراتها هي فقط تجارية هو امر خاطئ". اضاف السعدي
عضو الكنيست زهير بهلول(المعسكر الصهيوني) قال:" الدولة تتحول الى دولة رأسمالية، حيث لا يوجد اموال يا توجد خدمات. لا يوجد فئات مستضعفة في مجتمعنا؟ هناك اشخاص لا يستطيعون التواصل مع التحديث الرقمي. المسنين العرب والروس ليسوا مواطني الدولة. انا اقتراح ان نتوجه الى البنوك وان نقول لهم ان الاموال ليست كل شيئ وليست الاساس".
رئيس اللجنة عضو الكنيست يسرائيل ايخلر لخص الجلسة وقال:" اللجنة تتوجه الى البنوك بطلب تخصيص على الاقل موظف واحد في كل فرع ليقدم الخدمات البنكية وجها لوجه، الى جانب ذلك تخصيص موظف ليقدم المساعدة للفئات التي تجد صعوبة في القيام بالخطوات البنكية الديجيتالية. بالاضافة الى ذلك تقترح اللجنة  افتتاح مسار(  قليل التكلفة) للخدمات الاساسية، مع عمولات منخفضة ليُناسب الزبون و البنك". 
 
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق