اغلاق

زراعة 50 شجرة زيتون في جامعة القدس ببيت حنينا

احتفل مركز الحياة للثقافة والفنون و بالتعاون مع جامعة القدس و الاغاثة الزراعية وبمشاركة جمعية نساء من اجل الحياة والمساواة

 
صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال زراعة اشتال الزيتون بجامعة القدس - بيت حنينا

 
وطاقم اذاعة صوت القدس والنَّاس بيوم الشجرة العالمي، حيث تم زراعة اكثر من 50 شجرة زيتون في حرم جامعة القدس في بيت حنينا وبحضور الدكتور حسن الدويك نائب رئيس الجامعة لشؤون التنمية والاتصال،  الدكتورة صفاء ناصر الدين نائب رئيس الجامعة لشؤون القدس، الدكتورة خلود الخياط- الدجاني عميد كلية هند الحسيني، الاستاذ محمود الصفدي منسق شؤون الطلبة في حرم كلية بيت حنينا، والدكتور باسم ابو عصب رئيس نادي الهلال وزهور ابو مياله مديرة جمعية نساء من اجل الحياة والمساواة وحاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح وعبد اللطيف غيث رئيس مجلس ادارة مؤسسة الضمير ورجل الاصلاح عبد السلايمة وعلي الصباح مدير مركز الحياة للثقافة والفنون وعدد من المدعوين والطلبة.
والقى الدكتور حسن الدويك كلمة قال فيها إننا نزرع الزيتون لنجسد ارتباط الانسان المقدسي بأرضه وهويته وجامعته، مضيفًا: "هي رسالة للجميع بأن الأرض لمن يزرعها ولمن يعيش ويعمرها".
من جهته قال الدكتور باسم ابو عصب خلال زراعة اشتال الزيتون انه استطعنا ايصال رسالة توارثناها من الاباء والاجداد للحفاظ على ارضنا، ثقافتنا وهويتنا واليوم نشارك بفعاليات يوم الشجرة، بزراعة اشتال الزيتون والتي هي رمز الهوية والقضية، لنؤكد انتمائنا للارض والوطن.

" الارتباط بالارض "
كما اكد حاتم عبد القادر على ان زراعة شجر الزيتون الذي يعبر عن الجذور والتثبت في هذا التراب الطيب في هذه المدينة المقدسة، ومن خلال هذا النشاط نحن نؤمن ان خطر مصادرة الاراضي ما زال قائما والتخطيطات لمصادرة الاراضي لن تنته ما دامت هناك حكومات عنصرية في هذه الدولة ."
وقالت زهور ابو مياله: " ان زراعة الزيتون في الارض هو بمثابة زراعة المواطن الفلسطيني بهذه الارض وارتباطه بأرض فلسطين وخصوصا في عاصمتها القدس حيث مركز اهتمام العالم في هذه البقعه المباركة التي ترمز للسلام والامن والامان، مؤكدةً على ان شجرة الزيتون ستكون عنوان لصمود اهالي القدس على هذه الارض المباركة".
وأكدت ابو مياله على "ان المكان الطبيعي الذي ان نحيي فيه يوم الشجرة هو تواجدنا في الارض والابتعاد عن الاشكال الروتينية والعمل على التركيز والاهتمام في الجانب التثقيفي والتربوي في عملية التواصل مع جمهور الشباب في حب الارض".
وأعتبر عبد اللطيف غيث ذكرى يوم الشجرة هو لتجذر المواطن الفلسطيني بارضه ورد على كل محاولات المستوطنين اقتلاع الشعب الفلسطيني من ارضه سواء كان في الداخل الفلسطيني المحتل و في مدينة القدس .
من ناحيته اكد علي الصباح على ان هذا زراعة اشتال الزيتون في يوم الشجرة، يهدف بالاساس الى الانتماء للارض والحفاظ عليها وعلى تراث وعادات شعبنا وتقاليده الحضارية والوطنية وموروثه التّاريخي والحضاري، للعمل التطوعي الذي يمتد من جيل الى جيل لعقود من الزمن، كرمز من رموز التواصل والاهتمام بالارض وبالزيتون وبالوطن".





 





















































لدخول زاوية قناة هلا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق