اغلاق

الشخصيات المستقلة تدعو لتعميم ثقافة المصالحة

دعا تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير، دعا "حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وحركة المقاومة



الإسلامية حماس لمواجهة تفكك المجتمع الفلسطيني وتعميم ثقافة المصالحة بين مناصريهم والتسابق لإظهار أي نية وطنية تنهي ادارتهم للانقسام وتوقظ ما تبقى من ضمائر حية لعلها ترد الاعتبار للمواطن الفلسطيني المغلوب على أمره"، خلال اجتماع لجنة العلاقات الوطنية والإسلامية في المقر الرئيس لتجمع الشخصيات المستقلة في مدينة غزة بحضور ممثلين من المجتمع المدني والقطاع الخاص والغرف التجارية والقانون والأكاديميين ورجال الأعمال من كافة محافظات قطاع غزة. 
وأكد الأستاذ مراد الريس منسق لجنة العلاقات الوطنية عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة "ان حالة الاحتقان الشديدة بين مناصري التنظيمين الكبيرين تعزز من الانقسام وتعزز من تخوين وتقزيم الاخر في الدواوين وعبر وسائل الاعلام الحزبية ويدفع ثمنها الباهظ صاحب البيت المدمر والمصنع المهدم والراتب المقطوع والتقرير الكيدي والعامل والخريج والموظف وعائلات الشهداء والأسرى وحكومة التوافق التي منعتها ادارة حركتي فتح وحماس للانقسام من استلام مهامها لبدء علاج قضايا الانقسام"، مبينا "أن أبناء شعبنا في الوطن والشتات يمثلون الشرعية الفلسطينية المتجددة والغير منتهية ويعتبر سكوتهم هو من يجبر رؤساء الانقسام لتجاهل تحقيق المصالحة".

" هنالك لقاءات واتصالات تبذل مع كافة الأطراف داخل وخارج قطاع غزة "
وأوضح الأستاذ محسن الخزندار عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة "أن هنالك لقاءات واتصالات تبذل مع كافة الأطراف داخل وخارج قطاع غزة لمتابعة حل قضايا معبر رفح البري وأزمة الكهرباء وانهيار القطاع الخاص وازدياد الضرائب وتعطيل عمل الجامعات وانشاء مستشفى السرطان في قطاع غزة وتفعيل ملف المصالحة المجتمعية، مبينا أننا نحتاج جهود الجميع لتعديل مسار القضية الفلسطينية من الانقسام للوحدة وتعبئة الشارع الفلسطيني بثقافة المصالحة واستوعاب الاخر ورفع الصوت عاليا تحت شعار الشعب يريد إنهاء الانقسام وعودة الثقة المفقودة منذ منتصف يونيو حزيران 2007" .
وذكر الدكتور كامل الشامي عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة "أن هنالك خطوات هامة قريبة ستبذلها الشخصيات المستقلة للضغط نحو تحقيق المصالحة وانهاء الانقسام بكافة الوسائل الوطنية الممكنة والتواصل مع كافة الأطراف في الوطن والشتات لانهاء المعاناة الشديدة التي يعاني منها الفلسطينيون خصوصا في قطاع غزة، داعيا لضرورة وضع الجميع المصلحة الوطنية العليا فوق كل الاعتبارات والعمل على ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي وتعزيز كافة الجهود لتطبيق اتفاق المصاحلة وانهاء الانقسام في الوطن وتوحيد مؤسسات الموطن ودعم ثقافة احترام وعدم التقليل من شأن الآخر" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق