اغلاق

صلح عشائري بين أبناء العمومة من ال انشاصي بغزة

رعت قيادة حركة المقاومة الشعبية وأمينها العام الشيخ أبو قاسم دغمش والمختار أبو رشاد أبو شمالة صلحاً عشائرياً بين أبناء العم من عموم عائلة انشاصي ،



على إثر مشاجرة بين أبناء العائلة الواحدة أدت الى قطعية ونشوب خلافات بينهم .
وتمت مراسم الصلح في مقر مكتب الامين العام للحركة الشيخ ابو قاسم دغمش بعد عصر امس الجمعة بحضور المختار ابو رشاد ابو شمالة وجمع كبير من قيادة الحركة وابناء عائلة انشاصي والكفلاء .
من جانبه أوضح د. ابو مالك شبير عضو قيادة حركة المقاومة الشعبية امتثال عائلة انشاصي لشرع الله تعالى وأثنى على جهود الخيرين من رجال الإصلاح وقيادات من الحركة وامينها العام الشيخ ابو قاسم الذين عملوا على حل القضية لتحقيق السلم الاجتماعي ورأب الصدع بين عوائل شعبنا وإتمام الصلح بين العائلة الواحدة .
وأكدت العائلة خلال كلمةٍ لها على إتمام الصلح العشائري وبداية صفحة جديدة من العفو والتسامح شاكرين كافة الجهود التي بذلت من الامين العام الشيخ ابو قاسم وقيادة الحركة والمختار ابو شمالة والكفلاء من أجل إنهاء الخلاف بينهما.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق