اغلاق

دار الكلمة الجامعية في بيت لحم تفتتح معرضاً فنياً

افتتحت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم، وكجزء من فعاليات الاحتفال بمرور عشرة أعوام على تأسيسها، معرضاً فنياً بعنوان "زوايا مبطنة"


صورتان من المعرض الفني

لطلبة برنامج بكالوريوس الفنون المعاصرة، وذلك في رحاب مبنى الفنون المرئية والأدائية التابع لدارالكلمة الجامعية.
وخلال المعرض تمّ عرض تسعة أعمال فنية، لتسعة فنانين وفنانات يتميز كل منهم بأسلوب فني وفكر خاص وموهبة متألقة، ويجمعهم موضوع المعرض "زوايا مبطنة" وقد سمي المعرض بهذا الاسم لأنه يعرض العديد من المواضيع التي  تدور بالشارع الفلسطيني من عدة زوايا وعدة اراء .
فتناولت أعمال الفنانة الشابة ريمي حبش المشاكل المجتمعية الشائعة والقضايا التي تكون حديث الشارع اثناء تجهيزها لعمل فني، وتناولت أعمال الفنان الشاب مارك اعميا القضايا السياسية المختلفة، كما وعبرت الفنانة الشابة فارفرا عبد الرازق من خلال أعمالها الفنية عن قضية انتماء المجتمع لمنتجاته وبضائعه، وبالمقابل تناول الفنان الشاب علاء عطون القضايا التي تهمه كشاب فلسطيني.

عرض أعمال الفنانين
أما الفنانة الشابة منال عوض فبحثت من خلال عملها عن قضية ناجي العلي، وتناولت اعمال الفنان الشاب محمد مصطفى قضايا الشباب، كما وتحمل أعمال الفنانة الشابة حنان الصوي قضاياها الشخصية المؤثرة في فنها وحياتها.
أما الفنان الشاب خضر نسطاس فتناولت اعماله الفنية قضايا الشارع الفلسطيني بمختلف مجالاتها، كما وركزت الفنانة الشابة بلقيس عثمان على قضايا مدينة القدس، أما الفنانة الشابة نسرين الساحوري فتناولت اعمالها الفنية العادات والتقاليد المجتمعية القديمة والعمل على إعادة إحيائها، وأيضاً عبرت الفنانة الشابة تالي نصار خلال اعمالها الفنية بمشاكل الاطفال الفلسطنيين النفسية والإجتماعية.
ويأتي هذا المعرض كخاتمة لمساق "تمارين مختلفة وارشاد جماعي وفردي" التي تطرحه دائرة الفنون المرئية في دار الكلمة الجامعية، تحت اشراف الفنانة فاتن فوزي نسطاس متواسي رئيسة دائرة الفنون المرئية. وهو مساق يحفز الطلبة على العمل في المحترف وتطوير أعمالهم الفنية باستقلالية وذلك لحثهم على خوض تجاربهم الشخصية والتعمق في قضاياهم التي تهمهم هم، بعيدا عن التمارين ومتطلبات المساقات الأخرى، وبالتالي يؤهل الطلبة ويضعهم في بداية طريقهم الفنية.
وبالإضافة إلى تدريب الطلبة، يهدف المعرض الى تسليط الضوء على دور الفنان الشاب ا في تمثيل العديد من القضايا المختلفة بأسلوبه ولمسته الخاصة، كما ويهدف الى طرح أسئلة حول العديد من المشاكل السياسية والمجتمعية والثقافية عن طريق أعمال فنية تركيبية ولوحات فنية وفن الصوت والفيديو. وسيستمر المعرض لغاية يوم الأربعاء الموافق العشرين من شهر كانون الثاني.
يذكر أنه تتميز دار الكلمة الجامعية في نهاية كل فصل أكاديمي بإقامة العديد من المعارض الفنية وعرض أعمال ومشاريع الطلبة الملتحقين في العديد من البرامج منها: برنامج المهن السينمائية والتلفزيونية، الفنون التشكيلية المعاصرة، الزجاج والخزف، فن الصياغة، التربية الفنية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق