اغلاق

حامد يرسم جدارية الشهيدة مهدية حماد في سلواد

أتم الفنان محمود حامد، أمس الأحد، جدارية للشهيدة مهدية حماد بعد خمسة أيام متتالية من العمل عليها في المدرسة الثانوية للإناث في بلدة سلواد شرق مدينة رام الله.

  


وشارك في إتمام الجدارية كل من النشطاء: هناء حامد، اسلام أبو عيد ، وصبحي حامد، حيث تضمنت الجدارية صورة كبيرة للشهيدة، وعبارة "إن ماتت أمي فدا الوطن .. ما أحلا عيش اليتامى" مستخلصة من قصيدة للشاعر المصري هشام الجخ.
وقال المشاركون بهذا النشاط : " قوات الاحتلال أعدمت الشهيدة مهدية حماد (39) عاما وهي أم لأربعة أبناء، في (25) كانون أول الماضي خلال مرورها بالقرب من المواجهات التي كانت مندلعة  في المدخل الغربي لبلدة سلواد " .
وتجدر الإشارة أن الجيش الاسرائيلي اعتقل ، مؤخرا ، زكريا حماد (19) عاما نجل الشهيدة بعد مداهمة منزلهم في البلدة .







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق