اغلاق

المستقلة تبحث الضغط لانهاء الانقسام الفلسطيني

غزة : عقدت قيادة وسكرتارية تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير اجتماعا هاما في مقر ،


التجمع الرئيس في مدينة غزة لوضع الخطط اللازم تنفيذها لتشكيل الضغط الشعبي خلال المرحلة المقبلة لانهاء الخلاف السياسي بين حركتي فتح وحماس ووضع كل من يعطل المصالحة او يعزز الخلاف الداخلي أمام تحمل مسئولياته كمشارك في دوائر صنع القرار.
وأكد المهندس عبد الإله المشهراوي عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة منسق لجنة الفعاليات مشاركته وجميع اللجان واعضائها يوم العاشر من شباط المقبل لاعلاء صوت الشباب المطالب بانهاء الانقسام، مشيرا " أن صوت الغضب لن يستمر داخل نفوس عائلات الشهداء والجرحى واصحاب البيوت المدمرة والرواتب المقطوعة والممنوعين من السفر وكافة المتضررين وسنعمل على ازعاج الجميع لتطبيق ما تم الاتفاق عليه في اتفاق القاهرة ".

" توحيد القرار الوطني "
وذكر الأستاذ مراد الريس عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة منسق لجنة العلاقات الوطنية والإسلامية " وجود اتصالات ولقاءات مع ممثلي كافة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية لتشكيل مزيدا من الضغط  نحو توحيد القرار الوطني لصالح رفع المعاناة عن الشعب، داعيا الجميع لأخذ خطوة للوراء والتنازل عن المصالح الحزبية لصالح المصلحة الفلسطينية العامة ".
وطالب محسن الخزندار عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة منسق اللجنة المالية ممثلي القطاع الخاص ورجال الأعمال والمقاولين والغرف التجارية بـ " توحيد مواقفهم امام تفرد الانقسام والحصار بهم وحماية العامل الفلسطيني من ضياع لقمة العيش واعلاء صوت المتضررين، مبينا أن أزمات عدم الممانعة الأردنية وتأخر التصاريح وقلة التصدير يجب أن تنتهي وتوحد القطاع الصناعي والتجاري والزراعي على قلب رجل واحد ".

" صورة القضية الفلسطينية شوهها الانقسام "
وكشف الدكتور كامل الشامي عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة منسق لجنة الشئون العربية عن " خططه لعقد عدد من اللقاءات مع كافة الأطراف في الضفة الغربية وبعض الدول العربية الشقيقة لتوحيد الضغط على حركتي فتح وحماس لانهاء الانقسام وتحسين صورة القضية الفلسطينية التي شوهها استمرار الانقسام ".
وتحدث المستشار سمير موسى عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة منسق لجنة إعادة الاعمار عن تشكيل لجان في المحافظات تلتقي المتضررين وتبرز قضاياهم للسعي نحو تسريع عملية الاعمار، مؤكدا على ضرورة مراجعة برامج وخطط اعادة الاعمار المتعددة وتهيئة العمل امام حكومة التوافق لممارسة دورها.
بدورها لفتت إيمان عواد عضوة قيادة تجمع الشخصيات المستقلة منسق اللجنة الإقتصادية الحضور لـ " ضرورة تقديم الشيء الملموس لشرائح شعبنا والتركيز على الأيتام والأطفال واهالي الشهداء لتقديم ما يلزم لتعزيز صمودهم والتحلي بمسئولية تجاه العائلات المستورة في الوطن ".
من جهته دعا الدكتور نعيم أيوب عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة منسق اللجنة الصحية حكومة التوافق لـ " مواصلة دورها الايجابي لحل قضية شركات النظافة وارسال الأدوية والمعدات الطبية اللازمة، مضيفا أن الشخصيات المستقلة ستعمل على التواصل مع الجميع لتشبيك الكوادر الطبية في المستشفيات وحل أزمة قسم الولادة والعمل بقوة لدعم جهود انشاء مستشفى لعلاج ووقاية ومكافحة مرض السرطان في قطاع غزة " .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق