اغلاق

الجانب الاسباني يتعهد برفع مستوى الدعم للسياحة الفلسطينية

التقت وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية رُلى معايعة بوزير الدولة الاسباني للتعاون الدولي السيد خاسوس تراتسيا الدا في العاصمة الاسبانية مدريد،


جانب من اللقاء

وذلك بحضور سعادة السفير كفاح عودة سفير دولة فلسطين لدى اسبانيا والسيد جريس قمصية منسق وحدة العلاقات العامة والاعلام والسيد ماجد اسحاق مدير الترويج السياحي ورولا العزة من كادر سفارة دولة فلسطين لدى مملكة اسبانيا .
وفي بداية اللقاء وضعت الوزيرة معايعة السيد خاسوس في صورة الاوضاع السياسية التي تمر بها فلسطين، مستعرضة اخر المستجدات والتطورات الجارية للقطاع السياحي الفلسطيني، من مشاريع ونشاطات وبرامج ترويجية من شأنها رفع أعداد السياح القادمين لفلسطين وأعداد السياح المقيمين في الفنادق الفلسطينية، وما لذلك من أثر في تطوير مصدر من مصادر الدخل القومي الفلسطيني.
من جانبه، أشار السيد خاسوس إلى أهمية الشراكة والتعاون مع وزارة السياحة والآثار الفلسطينية للنهوض بالواقع السياحي الفلسطيني .

"تنظيم رحلات ترويجية للاعلام السياحي الاسباني وللوكالات السياحية الاسبانية الى فلسطين"
هذا وتباحث الطرفان في سبل تطوير تمويل التعاون الاسباني لمشاركة دولة فلسطين في معرض فيتور السياحي الدولي، هذا التعاون الثنائي المشترك المهم والرفيع لفلسطين، حيث ان لدعم التعاون السباني الاثر الكبير في تسهيل مشاركة فلسطين في هذا المحفل السياحي الدولي وتسهيل تحقيق التشبيك المباشر بين القطاع السياحي الفلسطيني و نظرائة من حول العالم، علاوة على ذلك فقد تباحث الطرفان في سبل تنظيم رحلات ترويجية للاعلام السياحي الاسباني وللوكالات السياحية الاسبانية الى فلسطين، للاطلاع على ما يمتلكة القطاع السياحي الفلسطيني من امكانيات ومواقع سياحية ودينية واثرية فريدة على مستوى العالم.
وفي سياق اخر فقد التقت وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة بامين عام منظمة السياحة العالمية الدكتور طالب الرفاعي واضعة اياه في صورة اخر المستجدات والتطورات الجارية للقطاع السياحي الفلسطيني .
وتباحث الطرفان في سبل تطوير التعاون الثنائي المشترك بين وزارة السياحة والاثار الفلسطينية ومنظمة السياحة العالمية ، علاوة على التباحث في النتائج التي حققها مؤتمر السياحة العالمية الدينية والذي عقد في مدينة بيت لحم منتصف العام الماضي وسبل استمرار تحقيق الاستفادة من هذه النتائج المثمرة والبناءة .
ومن جانبه فقد اثنى الدكتور طالب الرفاعي على ما تحقق من تطور للقطاع السياحي الفلسطيني في ظل الوزيرة معايعة، مشيدا بالنجاح الكبير الذي رافق عقد مؤتمر منظمة السياحة العالمية في مدينة بيت لحم.
 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق