اغلاق

اللقاء السنوي الثالث لخريجي كلية العلوم بجامعة الخليل

تحت رعاية الدكتور نبيل الجعبري رئيس مجلس امناء جامعة الخليل عقدت كلية العلوم والتكنولوجيا وبالتعاون مع وحدة الربط مع الصناعة في الجامعة اللقاء الثالث لخريجي



كلية العلوم والتكنولوجيا (اليوم التوظيفي) بحضور الدكتور صلاح الزرو رئيس الجامعة ونواب الرئيس وعمداء الكليات واعضاء الهيئة التدريسية ومدير عام التشغيل في وزارة العمل الاستاذ رامي مهداوي واكثر من (35) من مدراء وممثلي شركات القطاع الخاص والعام في محافظة الخليل وعدد كبير من خريجي وطلبة كلية العلوم والتكنولوجيا.
افتتح اللقاء بكلمة رئيس الجامعة د.صلاح الزرو والذي نقل تحيات الدكتور نبيل الجعبري رئيس مجلس الامناء للحضور ومن ثم رحب بجميع المشاركين معبراً عن تقديره للجهود المبذولة من الشركات والحضور لإنجاح هذا اليوم الوطني للتوظيف واشار الى أن الاشكالية في فلسطين في كون عملية التخطيط للتعليم منفصلة عن التخطيط للتشغيل والتوظيف والاصل ان تكون العمليتان متداخلتان ومتكاملتان بحيث تكون مخرجات نظام التعليم مدخلات لسوق العملولنظام التعليم العالي. واشار الى ان فلسطين تسعى لان تكون برامج ومخرجات الجامعات منسجمة مع احتياجات سوق العمل والمجتمع.
 
د. حساسنة يقدم شرحاً مفصلاً عن رسالة واهداف الكلية
ثم قدم الدكتور نبيل حساسنة عميد كلية العلوم والتكنولوجيا شرحاً مفصلاً عن رسالة واهداف الكلية وبرامجها على مستوى البكالوريوس والماجستير حيث اوضح ان  الكلية تحرص على الارتقاء ببرامجها الاكاديمية لتتماشى مع المعايير الدولية كما بين ان الكلية تحرص على متابعة خريجيها من خلال تدريبهم وتأهيلهم واكسابهم المهارات اللازمة للانخراط في سوق العمل محلياً واقليمياً وعالمياً ، ثم تم عرض بعض قصص النجاح لخريجي كلية العلوم والتكنولوجيا حيث حصل العديد من خريجي الكلية على شهادات في الدراسات العليا من جامعات عالمية.
 ومن ثم تحدث مدير عام التشغيل في وزارة العمل الاستاذ رامي مهداوي مقدماً الشكر والتقدير لجامعة الخليل على هذا اللقاء وتحدث عن نسبة البطالة المرتفعة والمتزايدة في المجتمع وتطرق الى سياسة وانجازات وزارة العمل للتخفيف من البطالة في المجتمع الفلسطيني .
ومن ثم قامت الطالبة رزان النتشه بإلقاء كلمة الخريجين وطرحت من خلالها العقبات التي تواجه خريجي الجامعات الفلسطينية وقلة فرص العمل ، وطالبت في كلمتها الجهات المختصة بسرعة التحرك لحل ازمة الخريجين. وقدمت الطالبة مريم شبانه قصة نجاحها كإحدى خريجات جامعة الخليل وذلك من خلال شرح تجربتها في انشاء مشروع ريادي بشكل شخصي لإنتاج مستحضرات تجميلية.
ومن ثم قدم الدكتور فهد التكروري مسؤول وحدة الربط مع الصناعة في الجامعة شرحاً عن اهداف الوحدة والمتضمنه الربط بين الاكاديميين في الجامعة ومؤسسات القطاع الخاص بالاضافة الى عمل الوحدة في التدريب والعمل للطلبة الخريجين. من الجدير بالذكر ان هذه الوحدة تم انشائها ودعم نشاطاتها من قبل مشروع STEP المحمول من الاتحاد الاوروبي.
 وبعد الافتتاح الرسمي قام رئيس الجامعة والحضور بجولة ميدانية للاماكن والمكاتب المخصصة للشركات والمؤسسات المشاركة في يوم التوظيف حيث اطلع على سير عمل مقابلات العمل لخريجي الكلية وقد لوحظ اقبال كثيف من الطلبة الخريجين على الالتقاء مع الشركات المشاركة.
 تم خلال اللقاء عقد العديد من المحاضرات والندوات الهادفة لتطوير مهارات للطلبة المشاركين منها محاضرة للدكتور نبيل الجندي عن كيفية اجراء المقابلة الشخصية حيث بين العديد من الارشادات والنصائح الواجب اتباعها في هذا المجال .
وبعد ذلك قام مدير علاقات قطاع الجامعات في اكاديمية الرواد للتدريب في الاردن الاستاذ ايمن اللحام بعرض محاضرة بعنوان من الجامعة لسوق العمل عبر الويب كونفرنس من الاردن بين من خلالها ضرورة اكتساب الخريجين لمهارات متعددة منها مهارات اللغة الانجليزية، مهارات العرض، ومهارات كتابة السيرة الذاتية وكذلك التدريب العملي لتعزيز قدراتهم التنافسية في سوق العمل وحث الطلبة على الحصول على شهادات التدريب المعتمدة عالمياً لفتح افاق جديدة لهم في سوق العمل. ومن ثم قام الدكتور مهند الجزار بتقديم محاضرة مفصلة عن كيفية كتابة السيرة الذاتية .
وفي نهاية اللقاء تم عقد اجتماع بحضور جميع الشركات والمؤسسات المشاركة في يوم التوظيف وتم بحث سبل التعاون المشترك وكذلك تم الاستماع الى ملاحظاتهم وتوصياتهم.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق