اغلاق

استمرار الجهود لحل مشكلة مدرسة قرية الأطفال ببيت لحم

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، وفداً يمثل مجلس إدارة قرى الأطفال SOS ضم المدير الوطني لقرى الأطفال في فلسطين محمد الشلالدة؛ بهدف الاتفاق


خلال اللقاء

على استمرار الجهود لحل مشكلة مدرسة قرية الأطفال في بيت لحم.
كما تناول اللقاء بحث ضمان ديمومة تقديم الخدمات التعليمية للطلبة الملتحقين في المدرسة؛ تأكيداً على حقهم في التعليم.
وأكد د. صيدم أهمية هذا اللقاء الذي يأتي في سياق بحث الآليات والسبل التي من شأنها دعم مدرسة قرية الأطفال والحيلولة دون اغلاقها، لافتاً إلى أن هذا اللقاء يبرهن على قناعة الوزارة الراسخة بضرورة توفير الحق في التعليم للجميع، وكذلك الحفاظ على حقوق العاملين في المدرسة.
وبين صيدم أن الاجتماع تضمن أيضاً بحث عدة سيناريوهات لاستمرار الخدمة في المدرسة خاصة في ظل ما تمر به الجمعية من أزمة مالية صعبة.
وأطلع أعضاء الوفد، الوزير صيدم، على نشاطات القرية وخدماتها وتاريخها، مؤكدين على أهمية الشراكة والتعاون مع الوزارة من أجل خدمة المدرسة ومواصلة البرامج التعليمية التي تستهدف أطفال بيت لحم وغيرها.
وحضر اللقاء مدير برنامج القرية محمد سعيد، ومديرة الموارد البشرية والتطوير هبة العويوي، والمديرة المالية غادة حرز الله، ونائب المدير المالي ياسر حسني، وعن الوزارة الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح، ومدير العلاقات الدولية نديم مخالفة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق