اغلاق

د. ليلى غنام: رعاية نزلاء بيوت الأجداد مسؤولية جماعية

سلمت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام الإتحادين النسائيين في البيرة ورام الله 4 آلاف لتر سولار لحمايتهم من برد الشتاء وذلك ضمن تعليمات الرئيس محمود عباس،



ورئيس مجلس الوزراء رامي الحمد الله بالإهتمام بهذه الفئات وخصوصا نزلاء بيوت الأجداد الذين يمثلون الإرث والتاريخ مبينة أن رعايتهم وتقديم يد العون لهم مسؤولية جماعية.
ونوهت غنام خلال تفقدها للنزيلات " أن الأم التي ربت وأعطت من عمرها ومن صحتها الكثير لأبنائها تستحق أن تكرّم وتقدر لا أن تهمل لظرفها الصحي، داعية كافة الأبناء المقصرين لإعادة حساباتهم وإنقاذ أنفسهم من مصير سيلاقونه من أبنائهم نتيجة عقوقهم لوالديهم ، مقدرة الجهد المتميز للقائمين على بيوت الأجداد ورعايتهم المتميزة للنزلاء ".
وقدرت المحافظ عاليا جهود المشرفين على الإتحادين النسائيين في البيرة ورام الله مشيدة بعطائهم وتميزهم وخدمتهم للآباء والأجداد بكل أمانة وإخلاص.
وقد تفاعلت المسنات مع المحافظ غنام، وشكرن زياراتها الدائمة لهن وتلبيتها لإحتياجاتهن، وعمت الفرحة والإبتهاج مكان إقامتهن.
حيث دعت المحافظ إلى تكثيف الزيارات لبيوت الأجداد لتعويضهم الحنان والأسرة التي افتقدوها.
وأبرقت المحافظ غنام تحيات " فخرها واعتزازها بأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات، لافتة إلى ظروفهم القاسية خصوصا في ظل البرد الشديد وتعمد الإحتلال منع إدخال الحرامات والملابس لهم لزيادة معاناتهم، مطالبة العالم أجمع بوضع حد لهذا الإحتلال الغاشم الذي لا يترك سبيلا إلا وسلكه لمضاعفة معاناة أسرانا وأبناء شعبنا ".







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق