اغلاق

بلدية الخليل تَكبح جماح المنخفض الجوي بالسيطرة عليه

سخرت بلدية الخليل طواقمها واعدت غرف طوارئ تعمل على مدار الساعة لتقديم المساعدة للمواطنين وتلبية نداءات الاستغاثة، حيث عملت غرف الطوارئ بتسخير طواقمها



ومعداتها لفتح الشوارع في كافة ارجاء المدينة ، خاصة الطرق المؤدية الى المستشفيات، وذلك لتأمين وصول المرضى وحالات الطوارئ.
هذا وقدمت كهرباء الخليل عمليات الصيانة المتواصلة في كل مراكز العطب ، من خلال تواصلها الدائم مع المواطنين وغرف الطوارئ المعدة لذلك ، ولم تتوانى طواقم عمل الصرف الصحي والمياه  في عملها لتصريف المياه المتجمعة في شوارع المدينة وخاصة في البلدة القديمة التي تشهد ضعف في البنية التحتية نتيجة عدم سماح الاحتلال لبلدية الخليل في اصلاحها، هذا وتحرك ضباط اطفائية بلدية الخليل لعدة اماكن لإذابة الثلوج وتسهيل الحركة أمام المواطنين ، وكانت بلدية الخليل قد أعدت على غرار ذلك طواقم ومركبات خاصة وآليات لتلبية نداءات المواطينن في حال حدوث اي طارئ .

الزعتري يوعز لكافة طواقم بلدية الخليل وغرف الطوارئ أن يكونوا على أهبةِ الاستعداد
من جانبه ، أوعز الدكتور داود الزعتري رئيس بلدية الخليل الى كافة طواقم بلدية الخليل وغرف الطوارئ أن يكونوا على أهبةِ الاستعداد لتفادي أي اضرار قد يسببها المنخفض الجوي وتقديم المساعدة لكل من احتاج اليها ، معرباً عن ضرورة تواصل العمل والمتابعة في البلدة القديمة وتوفير كافة المستلزمات المتاحة لمواطنيها، مشدداً على ضرورة الخروج باقل الخسائر التي يسببها المنخفض في كل عام ، حفاظاً على أمن وسلامة المواطنين .
وبَبين مدير غرف طوارئ وعمليات بلدية الخليل سامح الجعبري ، أن طواقم الطوارئ قدمت المساعدات لاهالي الخليل بتحريك المركبات والأليات والطواقم المختصة لإسعاف حالات الطوارئ وفتح الشوارع المغلقة  وخاصة الرئيسية منها ، لتسهيل حركة وتنقل المواطنين، مؤكداً على عمل بلدية الخليل على مدار 24 ساعة من اجل توفير الخدمات المتاحة .












لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق