اغلاق

وقفات تضامنية مع الأسير القيق برام الله وغزة وجنين والخليل

شارك عشرات الصحفيين إلى جانب عدد من ذوي الأسرى، اليوم الأربعاء، في اعتصام خصص لمساندة الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام لليوم 64 على التوالي،


صور من الوقفات التضامنية في رام الله وغزة-تصوير وفا

 
رفضا للاعتقال الإداري، بالتزامن مع محاكمته التي عقدت في المحكمة العليا في القدس.
وأفادت مصادر فلسطينية "ان الاحتلال اعتقل الصحفي محمد القيق (33 عاما) في 21 من تشرين الثاني العام الماضي، وشرع بإضراب عن الطعام بعد أربعة أيام من اعتقاله، احتجاجا على اعتقاله الإداري".
وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع: "أن لا رهان على محاكم الاحتلال، لأنها تستمد قراراتها من جهاز المخابرات الإسرائيلية، ونحمل حكومة الاحتلال، وأعلى سلطة قضائية فيها، المسؤولية الكاملة عن حياته".
وأضاف: "أن المطلب الوحيد الإفراج عنه، لأن وضعه لا يحتمل ودخل في مرحلة شديدة الخطورة، واعتقاله تعسفي، وهناك مبرر قانوني للإفراج عنه".

" تمديد اعتقال الأسير الصحفي محمد القيق يعني إعدامه "
وأكدت نقابة الصحفيين الفلسطينيين "أنه في حال اتخذت المحكمة العليا قرارا بتمديد اعتقال الأسير الصحفي محمد القيق، فإن هذا يعني إعدامه".
وقالت "سنواصل فعالياتنا وضغطنا واتصالاتنا العربية والدولية، مع اتحاد الصحفيين الدولي والنقابات الأجنبية، لتضغط على برلماناتها وحكوماتها للإفراج عن الزميل القيق".
والأسير محمد القيق متزوج وأب لطفلين، ويعمل مراسلا صحفيا لقناة المجد الإخبارية السعودية، وبدأ إضرابه عن الطعام منذ تاريخ 25/11/2015.
ونظمت وقفات تضامنية مع الأسير الصحفي محمد القيق أمام مقرات الصليب الأحمر في جنين ورام الله وغزة والخليل.
ورفع المشاركون صور الأسير القيق وشعارات تطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل العاجل لإنقاذ حياته.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق