اغلاق

عبد الحكيم حاج يحيى: استمرار الاعتقال الاداري عنصرية صارخة

شارك النائب عبد الحكيم حاج يحيى, في الوقفة التضامنية مع الاسير الصحفي محمد القيق, امام مستشفى هعيمك في مدينة العفولة الذي اتم الـ 63 يوما في اضرابه عن الطعام .


صورتان من الوقفة التضامنية مع الاسير محمد القيق


وقد شارك في الوقفة التضامنية, بالإضافة الى اعضاء الكنيست غطاس، جبارين، السعدي وزعبي، العشرات من الصحفيين والكثير من المشاركين.
وعقب النائب حاج يحيى على الحدث بقوله: "جئنا الى هنا ليس فقط لنتضامن مع الاسير الاداري الصحفي محمد القيق, ولكن لنتضامن مع كل الاسرى الاداريين , ولنرفع ونوصل صوتهم الى كل العالم ,صوتهم الذي خنقته وكتمته يد الظلم والظالمين" .
واضاف النائب حاج يحيى: "اليوم يوم تمديد الاعتقال الاداري للأسير لمحمد القيق , سلطات السجون وبظلم فاضح , تمتنع من احضار القيق الى المحكمة بسبب وضعه الصحي المتردي , وسيحاكم غيابيا , ظلم يصرخ للسماء اين العدل والانصاف" .
وتساءل النائب حاج يحيى :" باي قانون وباي حق, نمنع نحن اعضاء الكنيست من القائمة المشتركة من زيارة الاسير القيق الذي ما زلنا قلقين على وضعه الصحي وخاصة بسبب التعتيم التام من قبل مصلحة السجون وادارة مستشفى العفولة" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق