اغلاق

مصرع محمد عبد الله إثر سقوطه في بركة ماء قرب رام الله

أفادت مصادر فلسطينية، قبل قليل، "ان شاباً يبلغ من العمر 19 عاماً لقي مصرعه إثر سقوطه في بركة ماء على طريق عين قينيا قرب رام الله".


المرحوم محمد عبد الله

وقالت المصادر "الشاب المتوفي من قرية المزرعة الغربية وجرى نقل جثمانه الى مجمع فلسطين الطبي بعد انتشاله من البركة من قبل طواقم الدفاع المدني الفلسطيني".
وفتحت الشرطة الفلسطينية تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث.

الدفاع المدني :  الغريق وهو المواطن محمد عبد الله (19 عاما)
وجاء في بيان صادر عن الدفاع المدني الفلسطيني :" اخلت طواقم الدفاع المدني في مركز دفاع مدني رام الله، اليوم الخميس، شاباً يبلغ من العمر (19 عاما)  بعد سقوطه في حفرة لتجميع مياه بعمق خمس أمتار ما بين عين قينيا وسردا شمال المحافظة" .
وذكر تقرير لإدارة العلاقات العامة والاعلام في الدفاع المدني "أنه وبعد ورود إشارة هاتفية تفيد بوجود حالة غرق في وادي عين قينيا وعلى الفور توجه الطاقم إلى الموقع وعند الوصول قام بالعمل على اخلاء الغريق وهو المواطن محمد عبد الله البالغ من العمر (19) عاما، خارج البئر وتسليمه لمركبات اسعاف الهلال الأحمر التي نقلته الى مجمع فلسطين الطبي".
وأضاف التقرير "أن البئر عبارة عن نبعة مياه بعمق خمس أمتار تحتوي على مياه، وقد اعلنت مصادر طبية عن وفاة الشاب بعد وصوله مجمع فلسطين الطبي".

الدفاع المدني: نهيب بالأهالي أخذ أقصى درجات الحيطة
وأهاب الدفاع المدني بالمواطنين والأهالي "أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر والتفقد الدائم والتأكد من إغلاق أبواب الآبار بعد كل استعمال خوفاً من اقتراب الأطفال أو اللعب في محيطها، حفاظا على سلامتهم وسلامة أبنائهم مع مراعاة أخذ التدابير الوقائية الضرورية والتقيد بها عند فتح أبواب الآبار ورفعها سواء عند الاستخدام أو الترميم والصيانة واستخدام المعدات والأدوات المخصصة والمناسبة والآمنة للاستخدام لشفط وتصريف المياه منها مع مراعاة صلاحيتها ورفع الخطر عند استخدامها سواء التي تعمل على الكهرباء والوقود".

(ساعد في اعداد الخبر محمد صبيح)


خلال انتشال جثمان الشاب ،  تصوير : الدفاع المدني الفلسطيني



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق