اغلاق

الشيوعي والجبهة: إسرائيل تتهم أي نقد لسياستها باللاسامية

أدان الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "الاستغلال السياسي الرخيص ليوم الكارثة العالمي،


رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، تصوير AFP
 
والذي تقوم به حكومة نتنياهو لتبرير سياستها. إنّ وزراء الحكومة يوصمون أي نقد  لسياسة إسرائيل وحكومتها، لا سيما بصدد تواصل الاحتلال والتنكيل بالفلسطينيين في الأراضي المحتلة، باللاسامية" .
وأضاف البيان: "إنّ الحزب الشيوعي والجبهة يدينان أي تعبير عن العنصرية، بما فيها اللاسامية. إنّ الدرس التاريخي الأساسي من فظائع الكارثة والحرب العالمية الثانية، هو أنّه لا يمكن الاستكانة والصمت حين ترفع العنصرية والفاشية رأسها. إنّ التدهور الحالي، الذي تقوده الحكومة على رؤوس الأشهاد، يزجّ بقطاعات واسعة من المجتمع الإسرائيلي إلى نظريات وممارسات عنصرية وظلامية" .
وتابع البيان: "إنّ سياسة حكومة نتنياهو – سياسة التخويف و"العيش على السيف" – هي سياسة حبلى بالكوارث، تؤجّج العنصرية والكراهية بين الشعبين، في خدمة تحالف المستوطنين وحيتان الرأسمال.
يحذّر الحزب الشيوعي والجبهة من الانتهاكات الفظة للحريات الديمقراطية، ويدعوان جميع الفنانين والمثقفين ورجال ونساء التربية والتعليم، وكل القوى العاقلة في المجتمع الإسرائيلي، إلى تعزيز  النضال اليهودي-العربي المشترك دفاعًا عن الحيّز الديمقراطي" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق