اغلاق

المطران عطا الله حنا: سحب الاقامة من المقدسيين عمل خطير

اعتبر سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس "بأن قرار وزير الداخلية الاسرائيلي سحب الاقامة من اربعة مواطنين مقدسيين، بأنه عمل خطير وغير مشروع



وغير مبرر على الاطلاق . ان يتحول اربعة مواطنين مقدسيين بين ليلة وضحاها الى اناس يجب ان يغادروا القدس هذا امر غير انساني وغير حضاري على الاطلاق" .
واعتبر سيادة المطران "هذه الخطوة الاسرائيلية بأنها تندرج في اطار سيادة تهميش واضعاف الحضور الفلسطيني في مدينة القدس كما انها رسالة تهديد ووعيد الى كافة الشخصيات الوطنية المقدسية بأنه كل مقدسي ينتقد الاحتلال ويعبر عن تعاطفه وتضامنه مع شعبه يمكن ان يتخذ بحقه مثل هذا الاجراء" .
وقال سيادة المطران :" بأننا نقف امام سياسات عنصرية غير مسبوقة تستهدفنا كفلسطينيين في هذه المدينة المقدسة ويجب علينا في هذه الظروف العصيبة ان نتحلى بالحكمة والمسؤولية والوحدة الوطنية والا نستسلم لسياسات الاحتلال وعنصريته وممارساته الظالمة . اننا نستنكر هذا الاجراء الاسرائيلي ونعتبره مؤشر خطير جدا على استهداف المقدسيين ومحاولة لتخويف وترهيب المقدسيين . اننا نطالب كافة المؤسسات الحقوقية العالمية واصحاب الضمائر الحية والهيئات المسؤولة المدافعة عن حقوق الانسان بأن تلتفت الى هذا الاجراء بجدية . ان سحب الاقامة من المقدسيين يعني ان هؤلاء اصبحوا بلا هوية واصبحوا مشردين ولاجئين" .

المطران عطا الله حنا والارشمندريت ملاتيوس بصل في زيارة اخوية لدير الاباء الفرنسيسكان 
القدس – في مبادرة اخوية تأتي في أسبوع الصلاة من اجل وحدة الكنائس، قام سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس يرافقه قدس الارشمندريت ملاتيوس بصل رئيس دير القديسة حنة في القدس بزيارة اخوية الى دير الاباء الفرنسيسكان بالقرب من كنيسة القيامة، حيث كان هنالك لقاء محبة اخوي مع رهبان الدير وتم تقديم التهنئة للاب فادي شلوفي بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة لرسامته الكهنوتية .
تحدث في هذا اللقاء الذي تخللته مائدة محبة سيادة المطران عطا الله حنا والاب ملاتيوس بصل والاب فادي شلوفي وكذلك عدد من رهبان الدير . اتسم اللقاء بطابع الاخوة والمحبة الصادقة والكلمات المعبرة عن الرغبة بمزيد من التلاقي والتعاون والتفاهم بين الكنائس المسيحية في القدس .

المطران عطا الله حنا يزور الاسير الصحفي محمد القيق
العفولة – قام سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس بزيارة الاسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ اكثر من ستين يوما، وهو في حالة صحية حرجة. وقد رافق سيادته في هذه الزيارة عدد من رجال الدين المسيحي . وقال سيادة المطران عطا الله حنا في كلمة وجهها لوسائل الاعلام :" بأننا ندعو للافراج الفوري والسريع عن الاسير الصحفي محمد القيق"، وعبر سيادته عن "تضامنه مع عائلة واسرة الصحفي القيق المضرب عن الطعام وقال بأنه يجب ان يتم الاسراع في عملية الافراج عنه لان هنالك خطر كبير على حياته" . 







لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق