اغلاق

الشخصيات المستقلة تجتمع مع الأمناء للفصائل

رام الله - عقدت قيادة تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير عدة اجتماعات مكثفة مع الدكتور



واصل أبو يوسف أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية والأستاذ ركاد سالم أمين عام جبهة التحرير العربية والدكتور مصطفى البرغوئي أمين عام حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية لدفع عجلة المصالحة للأمام وتوحيد الجهود الوطنية لفرض المصالحة الفلسطينية على كل من يعطلها ورفع المعاناة عن كاهل الشعب الفلسطيني ومداواة قطاع غزة الذي ينزف باكيا على حالة التجاهل المفروضة من الداخل والخارج منذ 15 يونيو حزيران 2007.
ونقل الدكتور كامل الشامي عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة تحيات رئاسة وقيادة وسكرتارية الشخصيات المستقلة في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس والشتات ووضع  قيادات الفصائل أمام ضرورة الضغط نحو إنهاء الانقسام وإنقاذ قطاع غزة من الكارثة التي يسببها تعطيل تنفيذ اتفاق المصالحة، مؤكدا على أهمية تهيئة الأجواء لحكومة فلسطينية قوية وواحدة لها كافة الصلاحيات تعمل على إخراج الفلسطينيين وقطاع غزة تحديدا من خلافات الانقسام وتنهي أزمات الفلسطينيين جميعا.
وطالب المهندس خليل عساف عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة لأخذ خطوة ايجابية للأمام وإنهاء الكارثة الوطنية التي تمر بها القضية الفلسطينية جراء عدم تنفيذ المصالحة واستكمال تطبيقه، داعيا الرئيس والقوى والفصائل الوطنية والإسلامية لدعوة الإطار القيادي لمنظمة التحرير للانعقاد على أرض الشقيقة مصر أو في جامعة الدول العربية وبدء مرحلة توافق وطني يخدم الشعب الفلسطيني ويحقق طموحه وينهي معاناته ويحرر أسراه ويرد الاعتبار لشهدائه.
بدوره أشار الأستاذ عيسى العملة عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة لضرورة توحيد الموقف الفلسطيني والعمل على ترتيب البيت الداخلي وإنهاء أزمة معابر قطاع غزة وتلبية النداءات الشعبية لتحقيق المصالحة، مشيرا لأهمية الوحدة الوطنية والوقوف تحت العلم الفلسطيني صفا واحدا أمام كافة الظروف والتحديات لإنهاء الانقسام الفلسطيني والاحتلال الإسرائيلي. 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق