اغلاق

الرئيس الفلسطيني محمود عباس: نلتزم بالسلام ولا نلتزم باتفاقيات لا تحترمها إسرائيل

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس: "نؤكد تمسكنا بالسلام العادل وعدم الالتزام بالاتفاقيات التي لا تحترمها إسرائيل". وجاءت تصريحات الرئيس عباس خلال كلمة ألقاها،



أمام برلمان جيبوتي، قبل افتتاحه مقر سفارة فلسطين الجديد في جيبوتي، بحضور رئيس الوزراء الجيبوتي عبد القادر كامل محمد، ورئيس البرلمان محمد علي حمد.
وجدد الرئيس عباس دعوته الى المجتمع الدولي "بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني من إسرائيل قوة الاحتلال الجاثمة على صدورنا، سبب كل مآسينا".
وقال "إنه لا بد من أن يصار إلى انعقاد مؤتمر دولي للسلام، وإنشاء مجموعة دعم دولية وآلية متعددة لحل الصراع في فلسطين، يتم تبنيها في مجلس الامن عبر قرارات صادرة عنه تدعو لوقف الاستيطان، وإلى تطبيق مبادرة السلام العربية، خلال جدول زمني واضح لإنهاء الاحتلال وتحقيق الحرية والاستقلال لشعبنا، ويعيش الجميع في أمان واستقرار".
وأضاف:"لن تنعم هذه المنطقة بالأمن والسلام والاستقرار ما لم ينعم بذلك شعبنا، فالحرب تبدأ من فلسطين والسلم يبدأ من فلسطين، وسنظل نلتزم بالمبادئ الأخلاقية والإنسانية السامية والمقاومة السلمية للاحتلال، وسنمضي في بناء أسس دولتنا وحاضرنا، وستظل أجيالنا في وطننا فلسطين، ولن نركع ولن نستسلم".
وأدان الرئيس عباس الإرهاب في المنطقة العربية وفي إفريقيا، وفي جميع أنحاء العالم، وقال:"لقد لبينا دعوة المملكة العربية السعودية للانضمام للتحالف الإسلامي من أجل مكافحة الإرهاب".
 
الرئيس عباس يجتمع مع رئيس جيبوتي
واجتمع الرئيس محمود عباس مع رئيس جيبوتي اسماعيل عمر جيلة، باجتماع منفرد عقد بمقر الرئاسة بالعاصمة جيبوتي. كما عقد الرئيس اجتماع موسع مع الرئيس جيلة، سبقه استقبال رسمي في مقر الرئاسة، استعرض خلاله حرس الشرف وعزف النشيدان الوطنيان. كما قلد الرئيس محمود عباس، الرئيس الجيبوتي "الوشاح الأكبر لدولة فلسطين".
كما افتتح الرئيس عباس مقر سفارة فلسطين الجديد في جيبوتي، بحضور رئيس الوزراء الجيبوتي عبد القادر كميل محمد.
واجتمع في وقت لاحق، مع السفراء العرب المعتمدين لدى جيبوتي ووضعهم في صورة التطورات بالأراضي الفلسطينية.
ورافق الرئيس في زيارته الى جيبوتي وزير الخارجية رياض المالكي، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، والمستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي.
 
الرئيس عباس يغادر جيبوتي متوجهاً الى أثيوبيا
ووصل الرئيس محمود عباس، بعد ظهر الجمعة، إلى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا للمشاركة في الدورة السادسة والعشرين لقمة الاتحاد الأفريقي، التي تستضيفها أثيوبيا، وتنطلق السبت بمشاركة عدد من القادة والزعماء من القارة الافريقية، ودول أخرى من خارج القارة، ممن لها ثقل على الصعيد الدولي والإقليمي.
ومن المقرر أن يلقي الرئيس كلمة في هذه القمة، كما سيلتقي عددا من القادة والزعماء المشاركين فيها.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق