اغلاق

د. احمد مجدلاني : نرحب بالموقف الفرنسي

قال الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني، " إن موقف فرنسا الذي اعلنه وزير خارجيتها ،



إن بلاده ستعترف بدولة فلسطينية إذا أخفقت جهود تزمع القيام بها خلال الأسابيع المقبلة لمحاولة إنهاء حالة الجمود بين الإسرائيليين والفلسطينيي"، وفكرة مبادرة المؤتمر الدولي للسلام الفرنسية يشكل بداية لكسر الاحتكار الأمريكي للعملية السياسية وتحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته".
وأشار د. مجدلاني الى " أن رفض حكومة الاحتلال للمؤتمر الدولي للسلام هو دليل للمجتمع الدولي بأن حكومة نتنياهو ترعى الارهاب ولا يوجد على اجندتها سوى الاستيطان وإنهاء حل الدولتين ، وأنه لا يوجد في حكومة الاحتلال أي شريك للسلام ، وتشكل عقبة في وجه استقرار منطقة الشرق الاوسط ".
وأوضح د. مجدلاني " أن ما بادرت فرنسا لتشكيله عام 2015  من مجموعة دوليّة داعمة للمفاوضات بين الإسرائيليّين والفلسطينيّين، والتي التقت على هامش انعقاد جلسة الأمم المتّحدة، وشارك بها وزراء خارجيّة الرّباعيّة – الولايات المتّحدة الأميركيّة، روسيا، الاتّحاد الأوروبيّ والأمم المتّحدة، والاتّحاد الأوروبيّ و30 دولة إضافيّة أخرى، غربيّة وعربيّة، كانت خطوة على طريق الزام الاحتلال بقرارات الشرعية الدولية ".
وتابع د. مجدلاني : " إن اعتراف فرنسا بالدولة الفلسطينية يشكل بداية نحو اعتراف كافة دول الاتحاد الاوروبي وهو امر سيكون له تداعيات سياسية هامة على صعيد القضية الفلسطينية، ودفع عملية السلام" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق