اغلاق

هيئة الأعمال تقدم منحة فلاتر دم لمرضى الثلاسيميا بالضفة

قدمت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، منحة فلاتر دم لصالح مرضى الثلاسيميا في الضفة الغربية، بالتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا ومقرها مدينة رام الله،



وذلك في إطار برنامج متكامل تنفذه الهيئة بهدف الإسهام في تطوير القطاع الصحي الفلسطيني.
وقال مفوض عام هيئة الأعمال في الضفة الغربية، إبراهيم راشد، إنه تم تقديم منحة فلاتر الدم إلى بنك الدم الوطني التابع لوزارة الصحة في رام الله.
وأشار راشد، إلى حاجة مرضى الثلاسيميا الماسة لهذه الفلاتر بشكل دوري خلال عملية نقل المريض للدم بما معدله مرة واحدة على الأقل كل ثلاثة أسابيع، وهو أمر يضاعف الأعباء الملقاة على وزارة الصحة، ويستدعي تدخلات سريعة ودورية من قبل المؤسسات المعنية من أجل الإسهام في توفير فلاتر الدم والأدوية الخاصة بتلك الشريحة الواسعة ممن يعانون من مرض الثلاسيميا.
وأضاف: "إن من شأن هذه المنحة أن تسهم في رفع القدرات الإنتاجية للمرضى والمساعدة في تحسين أوضاعهم المعيشية، وتجنب مضاعفات المرض وتحسين نوعية حياتهم".

دعم متواصل وتدخلات سريعة
وأكد راشد، "أن هيئة الأعمال حرصت على تمويل هذه الفئة من المرضى المهمشين ممن هم بحاجة ماسة إلى الدعم المتواصل والعديد من التدخلات للتخفيف من معاناتهم في ظل ما تعانيه وزارة الصحة من شح في الإمكانيات" .
ولفت، إلى البرنامج الذي تنفذه هيئة الأعمال للإسهام في تطوير القطاع الصحي في فلسطين، وذلك ضمن سلسلة البرامج والمشاريع المتنوعة التي تنفذها الهيئة في إطار مساعيها الرامية إلى تعزيز صمود الشعب الفلسطيني.
من جهته، شكر مدير عام الخدمات الطبية المساندة، مسؤول بنوك الدم في وزارة الصحة، أسامة النجار، هيئة الأعمال وفاعلي الخير في دولة الإمارات العربية المتحدة، على هذا التبرع المهم لصالح مرضى الثلاسيميا المنتشر في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط.

نقص دائم في الفلاتر
وقال النجار الذي أشرف على تسلم منحة فلاتر الدم المقدمة من هيئة الأعمال ضمن مشروع تزويد مشافي الدم الفلسطينية بفلاتر نقل الدم لصالح مرضى الثلاسيميا، " إن وزارة الصحة تعاني من مشكلة النقص الدائم في فلاتر الدم، بالرغم من أهميتها بالنسبة لهؤلاء المرضى ".
وأضاف، " إن لهذه الفلاتر أهمية كبرى وخاصة في تمكين مريض الثلاسيميا من الحصول على كريات دم حمراء نقية وخالية من الشوائب للحفاظ على مستوى صحي أفضل قدر الإمكان ".
وشدد، على الأهمية الكبرى لعملية الفلترة بالنسبة لمرضى الثلاسيميا حتى لا تتعرض أجسادهم لمضاعفات ناجمة عن وجود كريات الدم البيضاء عدا عن مضاعفات أخرى من الممكن أن يعاني منها.
وأكد، أن استخدام تلك الفلاتر يساعد على توفير دم آمن بطريقة سليمة إلى جسد المريض، وتساعد وزارة الصحة على الاضطلاع بالمسؤوليات الجسام الملقاة على عاتقها في تقديم الخدمات الصحية وخاصة تلك المقدمة لمرضى الثلاسيميا.
ردود فعل مناعية
وأشار النجار، إلى افتقار عدد من المستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة في الضفة الغربية لفلاتر الدم المخصصة لمرضى الثلاسيميا، ما يضطر هؤلاء المرضى في كثير من الحالات إلى الحصول على الدم بدون استخدام الفلاتر، ما يؤدي إلى إصابتهم بما وصفها النجار بردود فعل مناعية نتيجة دخول كريات الدم البيضاء إلى أجسادهم بدون تنقية.
بدورها، قال المديرة التنفيذية لجمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا، منى أبو شمط، إن هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية من المؤسسات الرائدة في المجالات الإنسانية المختلفة وتدعم القطاع الصحي في فلسطين، وعلى وجه التحديد مرضى الثلاسيميا بعدة أشكال.
وذكرت أبو شمط، أن الجمعية توجهت بطلب لدى هيئة الأعمال يقضي بتقديم منحة فلاتر دم لصالح مرضى الثلاسيميا، وهو طلب سرعان ما تبنته الهيئة وعملت على تنفيذه.

حقوق صحية
وشددت، على حق مرضى الثلاسيميا في الحصول على العلاج اللازم من ضمن حقوقهم الصحية، مضيفة، إن هذه المنحة تشكل خطوة مهمة على الصعيد العلاجي والصحي، للإسهام في تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة لمرضى الثلاسيميا في فلسطين.
وأكدت، أن هذه المنحة تكتسب أهمية خاصة لكونها تمس شريحة واسعة من المرضى ممن هم بحاجة ماسة للاهتمام والتمويل في ظل النقص بالأدوية والمستلزمات الطبية، لافتة إلى أن الفلاتر المتبرع بها تساعد على تنقية الدم من الشوائب وتقديمه صافيا ونقيا وخاليا من الشوائب لمرضى الثلاسيميا.
وقال أحد المرضى الذي كان يتلقى الدم في أحد مشافي مدينة رام الله، باستخدام الفلاتر المقدمة من هيئة الأعمال، إن الفلتر ينقي الدم من الشوائب وكريات الدم البيضاء والحديد في ظل تكسر كريات الدم الحمراء خلال فترة قصيرة.
وأضاف، إنه في حال عدم وجود الفلتر تدخل الشوائب إلى جسد المريض، ما يؤثر على الكبد والطحال ولون البشرة، ما يحتم توفير هذا النوع من الفلاتر على مدار الساعة لمرضى الثلاسيميا.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق