اغلاق

نابلس: تشييع جثمان الشهيد أمجد السكري بجماعين

شيعت جماهير غفيرة بمحافظة نابلس، ظهر اليوم الاثنين، جثمان الشهيد أمجد أبو عمر السكري (34 عامًا) الى مثواه الأخير في مسقط رأسه قرية جماعين


تصوير أيمن النوباني وشادي جرارعة
 
جنوب مدينة نابلس.
وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا، باتجاه قرية جماعين، حيث حمل جثمان الشهيد على أكتاف أفراد من الشرطة الفلسطينية، وصولاً الى منزل الشهيد حيث القيت نظرة الوداع الأخيرة عليه، قبل الصلاة على الجثمان ومواراته الثرى في مقبرة القرية. وشارك في الجنازة محافظ نابلس اللواء اكرم رجوب وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول الى جانب عدد من مسؤولي الفصائل الفلسطينية ومدراء المؤسسات.
وأفادت مصادر فلسطينية "ان الشهيد أمجد السكري كان قد استشهد ظهر الأحد على حاجز بيت أيل شمال رام الله بعد أن فتح جنود الاحتلال النار عليه بعد أن أطلق النار على الجنود المتواجدين هناك وأصاب ثلاثة منهم، وهو متزوج ولديه ثلاثة أطفال".




منفذ العملية امجد جاسر سكري



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق