اغلاق

غنايم: كفّوا عن ملاحقة من يمارسون حقهم بالعبادة بالأقصى

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب مسعود غنايم ، جاء فيه : " انتقد النائب مسعود غنايم (رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية) ،


النائب مسعود غنايم
 
في خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست، امس الاثنين، اقتراح قانون "التفتيش" الجديد الذي يعطي الشرطة صلاحيات أكثر في تفتيش أي مواطن ".
وقال النائب غنايم في خطابه في الكنيست خلال مناقشة اقتراح القانون والتصويت عليه: "إن الشرطة وقوى الأمن في إسرائيل ليست بحاجة لقوانين جديدة لكي تعطيها سلطات وضوءًا أخضر لتفتيش أي مواطن كما يحلو لها، فهي تفعل ذلك ومنذ زمن طويل ضد العرب، فالعربي هو مشبوه ومتهم دائما، ويكفي أن تكون ملامحك عربية لكي توقفك الشرطة وتقوم بتفتيشك من أعلى رأسك حتى أخمص قدميك، وهناك حالة من عدم الثقة ومن عدم الأمان في المجتمع العربي تجاه الشرطة ، وذلك للأسباب التي ذكرتها".
وأضاف النائب غنايم: "في المدة الأخيرة تقوم الشرطة والشاباك بالتحقيق وملاحقة كل من يعمل على تنظيم جماعات من المصلين إلى المسجد الأقصى. هذه الحملة هدفها التخويف والإرهاب مع أنه من حقنا أن نمارس حرية العبادة في مكان مقدس بالنسبة لنا وهو المسجد الأقصى المبارك. وأنا أقول للشرطة ولوزير الأمن الداخلي وكل من يقف وراء هذه الحملة: كفّوا عن هذه الحملة التعسفية وارفعوا أيديكم عمّن يقوم بواجبه الديني. أنتم تحشروننا جميعا في الزاوية، وأحملكم مسؤولية ذلك".






لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق