اغلاق

والدة أمل محاميد:منذ 10 سنوات نعيش على امل اعتقال القاتل

منذ حوالي 10 سنوات وما زال قاتل الشابة الفحماوي امل محاميد طليقا بعد ان لاقت حتفها بجريمة قتل بشعة باطلاق رصاص وهي بعمر الـ 21 عاماً ،


ليلى محاميد واحمد محاميد اهل المرحومة امل محاميد

وما زالت عائلتها حتى يومنا هذا تعيش بحالة من الحزن والاسى تنتظر اي جديد حول اعتقال قاتل ابنتهم التي حرموا منها.
وقالت ليلى محاميد والدة المرحومة امل محاميد :" ابنتنا خطفت منا ، خطفت من حضني الدافئ الذي كنت احتضنها به من قبل شخص مجهول اطلق النار ، وفر ليبقى حرا طليقا حتى يومنها هذا".
واضافت محاميد : " كنت اذهب انا وزوجي بشكل يومي الى قسم الشرطة ، نأمل بان يكون هنالك اي جديد او نسمع خبرا يهون عليها المصيبة التي وقعت علينا ، ويقولوا لنا بانهم قد عثروا على القاتل او نسمع اي شيء يطمئن قلوبنا ولو قليلاً".
واختتمت ليلى محاميد حديثها:" قبل حوالي 3 اشهر ذهب زوجي الى محطة الشرطة للاستفسار عن اي جديد قد تكون وصلت اليه الشرطة ولكنهم قالوا له بانهم سيقومون بالاتصال به وحتى يومنا هذا لم يتصل بنا احد ، ونحن نعيش على امل ان يتم اعتقال قاتل ابنتنا امل التي حرمنا منها بليلة ظلماء افتقدنا فيها  بدر الحياة وهي ابنتنا امل".


المرحومة امل محاميد



اقرأ في هذا السياق:

ام الفحم:عائلة المغدورة امل محاميد تطالب بايجاد القاتل
الشرطة تعتقل 4 مشتبهين من ام الفحم بقتل امل محاميد

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق