اغلاق

الدكتور جريس سعد خوري في ذمة الله

ينعى مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة بحزن شديد الدكتور جريس سعد خوري، مدير مركز "اللقاء" في بيت لحم ورئيس مجلس فسوطة المحلي الأسبق،

 
المرحوم جريس خوري

الذي وافته المنية اليوم بصورة مفاجئة أثناء تواجده في روما.
وجاء في بيان لمجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الارض المقدسة ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " المرحوم لم يكن فقط علما من الأعلام العلمانية في الكنيسة الكاثوليكية في الأرض المقدسة بل كان ناشطا فاعلا ومساهما كبيرا بالحوار الإسلامي المسيحي محليا وعالميا، إضافة إلى دوره البارز في خدمة أبناء المجتمع على تعدد مركباته العرقية والدينية.
كما أصدر المرحوم العديد من المؤلفات التي أثرت المكتبات بشكل عام ولاسيما أولئك المهتمين بالوجود المسيحي في الأرض المقدسة، إضافة إلى نشاطاته ومحاضراته في مختلف أرجاء العالم التي هدفت إلى زيادة الوعي لدى الرأي العام العالمي حول آلام وآمال سكان الأرض المقدسة.
إننا نعزي عائلة المرحوم ولاسيما زوجته وأولاده وأهل قريته فسوطة خاصة وأبناء الشعب الفلسطيني عامة بكل أماكن تواجدهم، كما نعزي أنفسنا لوفاة الدكتور جريس سعد خوري ونرفع الدعاء الى العلي القدير ليتغمده بواسع رحمته.
الراحة الأبدية أعطه يا رب ونورك الدائم فليضىء له".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق