اغلاق

مياه الجليل تصادق بالاجماع على ميزانية العام 2016

صادقت شركة مياه الجليل بالاجماع على ميزانية الشركة السنوية للعام 2016 ، لصرفها على مشاريع بنيوية وعمرانية لتحسين البنى التحتية في شبكات المياه والصرف الصحي

 

الصورة للتوضيح فقط 

وفي تزويد الخدمات للمواطنين في بلدات الشركة، وذلك بحضور المدير العام لشركة مياه الجليل، مصطفى أبو ريا وبحضور مراقب الشركة نصري سرحان، وأيضًا المستشار القضائي للشركة، المحامية ميريت دوڤير. 
 خلال الجلسة تم استعراض معمق لتنفيذ ميزانية 2015 وفقًا لبنود الصرف التي جاءت في العام السابق، كما واشتملت الجلسة على اقتراح ميزانية للعام 2016 وخطة استثمار في العام 2016.  
  واجمع المشاركون في الجلسة على أنه " كان هنالك رضا عن تنفيذ ميزانية العام 2015 خصوصًا أنه لم يكن أية خروقات تذكر في اطار الميزانية المقترحة والمصادق عليها، وقد وصل مبلغ التنفيذ إلى 55 مليون،  من بينها كانت المصروفات الجارية 42 مليون شاقل ". 
 وقد طرح مدير عام الشركة مصطفى أبو ريا رؤيته العامة لإطار الميزانية العام، وأكد على أنه " في كل عام تصبح شركة المياه أكثر مهنية وينعكس ذلك من خلال الميزانية السنوية المقترحة فهنالك الكثير من التحديات التي تواجه الشركة انطلاقًا من المبادئ الادارية التي تحتذى بها من اجل ميزانية ناجعة اكثر من حيث استغلالها والاستثمار بها لتحصيل القيمة القصوى من الخدمات والانجازات لأهالينا في بلدات الشركة ". 

"الميزانية السنوية المقترحة  تسعى من إجل الاستثمار في المشاريع البنيوية والعمرانية"
 وأكد الحضور على أن " الميزانية السنوية المقترحة  تسعى من إجل الاستثمار في المشاريع البنيوية والعمرانية من أجل رفع مستوى الخدمات وتطوير البنى التحتية، كما وتسعى الشركة في هذا العام إلى تخفيف نسبة هدر المياه ورفع نسبة الجباية من أجل تنفيذ المشاريع بأفضل صورة ممكنة والبدء بالتخطيط المهني للمشاريع في السنوات القادمة إلى جانب المشاريع الجارية والخدمات اليومية التي تقدمها الشركة". 
 وتشمل الميزانية الحالية 116 مليون شيقل وتنقسم إلى ميزانية خطة استثمار حيث تعادل ال 79 مليون شيقل للمشاريع التطويرية والعمرانية بالإضافة إلى 37 مليون شيقل كمصروفات جارية، حيث تم زيادة كبيرة في ميزانية المشاريع وتخفيف في الميزانيات الجارية، وبذلك تم المصادقة بالاجماع على اقتراح الميزانية للعام 2016. 
 وعلى أثر المصادقة ، قال أبو ريا أن" وجهة مياه الجليل نحو التخطيط المهني والاستثمار في المشاريع العمرانية التي من شأنها أن ترفع من مستوى الخدمات وأن توفر حلولا لبلداتنا على مستوى التخطيط والبناء التي تعتبر إحدى العقبات الراهنة أمام المصادقة على بعض المخططات لبعض الأحياء ومنح أهلها تراخيص للبناء". 
 من جهته ، تحدث مهندس الشركة، فؤاد خلايلة عن المشاريع التي خططت لها وقامت بتنفيذها شركة مياه الجليل في العام الأخير وشرح خلايلة النجاحات الكبيرة التي حققتها الشركة والعقبات التي تقف أمامهم. 
 كما وأكد محاسب الشركة، سامر رباح على" أهمية التقيد بالميزانية وأهمية ضبط الموازنة العامة "، كما وطرح رباح " الترتيبات اللازمة من أجل ضمان رفع نسبة الجباية وبناء خطة وجدولة زمنية لتخفيض نسبة هدر المياه ". 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق