اغلاق

أطباء لحقوق الإنسان: زيارة طبيب مستقل لمحمد القيق

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من منظمة اطباء لحقوق حول زيارة طبيب مستقل للاسير الصحفي المضرب عن الطعام محمد القيق . وجاء في البيان :

 

" زار الدكتور محمود محاميد، طبيب ناشط في منظّمة أطباء لحقوق الإنسان، صباح امس الخميس المعتقل الإداري محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 71 يومًا، ويواجه خطر الموت في كل لحظة. تمّ تنسيق الزيارة بعد رفض المستشفى إجراء الزيارة في موعد سابق. وقد أفاد الدكتور محاميد بأن وضع القيق حرج للغايه، وأن التواصل مع الاسير القيق بمعظمه تمّ كتابةً، وذلك نظرا للصعوبة التي يعاني منها القيق بالنطق والسمع. كرّر القيق امام الطبيب رفضه اجراء فحوص طبيه أو تلقّي علاج طالما لم يطلق سراحه من الاعتقال الاداري.
تمّت الزيارة، في ظل قرار لجنة الأخلاقيات الطبيه التابعة للمستشفى، بالسماح بمعالجة القيق بشكل قسري، على ضوء تدهور حالته الصحية والخطر على حياته – وهو قرار يتعارض مع قواعد الاخلاقيات الطبيه التي تمنع العلاج القسري لمن هو في وعيه ومدرك لقراره. اعترف أعضاء اللجنة أنفسهم بأن رفض القيق تلقّي العلاج تمّ في وضع من "صفاء الذهن والفهم"، الامر الذي يثير تساؤلات عديدة حول قرارهم هذا.
وقد تبيّن من خلال زيارة الدكتور محاميد أن لجنة الأخلاقيات كانت قد قررت في مرحلة سابقة أيضا، أثناء مكوث القيق في المستشفى، علاجه قسريا، ولكن في حالتين رفض الطاقم الطبّي فرض العلاج عليه طالما كان على وعي ودرايه، وذلك خلافا للعلاج القسري الذي فرض عليه سابقا من قبلهم. تنادي منظّمة أطباء لحقوق الإنسان باحترام استقلالية ومهنية الطاقم الطبّي وعدم ممارسة الضغوط عليه. وتشير على ان إنقاذ حياة القيق في يد الجهاز السياسي الأمني – الذي اعتقله دون محاكمه وعليه تقع مسؤولية اطلاق سراحه ".
 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق