اغلاق

الحمد الله: اسرائيل تتحمل مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله " مؤسسات المجتمع الدولي بالتدخل الفاعل والفوري لإلزام اسرائيل بوقف انتهاكاتها بحق ابناء شعبنا خاصة الإعدامات الميدانية،



والتي كان اخرها بحق الطفل هيثم البو من حلحول شمال الخليل، وسياسة التنكيل الجماعي لا سيما حصار اهالي بلدة قباطية في جنين".
وقال الحمد الله: "إن استمرار سياسة اسرائيل في الإعدامات الميدانية والتنكيل الجماعي وحصار المدن والبلدات والقرى والمخيمات الفلسطينية، سيزيد من تصعيد الأوضاع الأمينة"، محملا الحكومة الاسرائيلية مسؤولية تدهور الاوضاع. 
واضاف رئيس الوزراء: "إن الحكومة الاسرائيلية تنتهك باستمرارها في التضييق على ابناء شعبنا وخنقه بالحواجز العسكرية كافة المواثيق القوانين الدولية خاصة اتفاقية جنيف الرابعة"، مجددا دعوة الرئيس محمود عباس "لضرورة توفير حماية دولية لابناء شعبنا في وجه ممارسات وانتهاكات قوات الإحتلال خاصة الإعدامات الميدانية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق