اغلاق

يقرعون الطناجر في رام الله تضامناً مع الأسير محمد القيق

نظم نشطاء وممثلون عن القوى الوطنية الفلسطينية ونقابة الصحفيين الفلسطينيين، امس الاثنين، وقفة تضامنية مع الأسير الصحافي محمد القيق المضرب عن الطعام في


خلال مسيرة قرع الطناجر في رام الله -  تصوير : حذيفة سرور
 
السجون الإسرائيلية منذ 76 يوماً.
وعقب الوقفة التضامنية، خرجت مسيرة حاشدة قرعت فيها الطناجر والأواني الفارغة، وجابت شوارع مدينة رام الله.
وقال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان: "نحذر من خطورة الوضع الصحي للأسير القيق، بعد أن بدأ يفقد جزءاً من حواسه، وهو معرض في أية لحظة للاستشهاد نتيجة جلطة مفاجئة".
ودعا كافة الجهات "بالتحرك للضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن الأسير القيق خاصة أن هناك قراراً مسبقاً من المحكمة العليا الإسرائيلية والنيابة والحكومة وإدارات مصلحة السجون بإنهاء مسلسل الإضرابات الفردية للأسرى، مستندة على قانون التغذية القسرية والذي تستخدمه للمماطلة في عدم التجاوب مع مطالب الأسرى المضربين بما فيهم الأسير القيق".
من جهته، قال عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين عمر نزال "أن النقابة تواصل سعيها واتصالاتها مع كافة الأطراف الرسمية والحقوقية والدولية للإفراج عن الأسير القيق، وأنها تعمل على تنويع الفعاليات التضامنية وأشكالها بما فيها قرع الطناجر الفارغة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق