اغلاق

ابو يوسف : لقاء الدوحة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه سابقا

قال الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة ، " إن جميع الفصائل الفلسطينية تدعم، بشكل لا يقبل التأويل ،


الدكتور واصل ابو يوسف

الاتفاق بين حركتي فتح وحماس".
وأكد ابو يوسف "أن لقاء الدوحة ليس لوضع اتفاق جديد، بل لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في في حوارات القاهرة بما فيها الاتفاقات السابقة".
وأوضح "أن قضيتين رئيسيتين تم تناولهما في الدوحة، الأولى تشكيل حكومة وحدة وطنية تتمتع بكافة الصلاحيات لحل جميع الملفات العالقة، والثانية الاتفاق على إجراء انتخابات عامة وإصدار مرسوم رئاسي لتحديد موعد لها خلال الفترة المقبلة".
ولفت ابو يوسف الى " اهمية وقف التنسيق الامني مع دولة الاحتلال" ، مشيرا الى "ان هناك وفدا أمنيا فلسطينيا سيلتقي بجانب الاحتلال، ليبلغه بقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، التي صادقت عليها فيما بعد اللجنة التنفيذية للمنظمة، حول تحديد العلاقة السياسية والأمنية والاقتصادية مع إسرائيل".
ونفى أبو يوسف، وجود "ملامح محددة" للمبادرة الفرنسية، مشددًا على "ضرورة تركيزها على إنهاء الاحتلال، ووضع سقف زمني لإقامة الدولة الفلسطينية".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق