اغلاق

‘وجد لرعاية الأيتام‘ بغزة يستقبل صندوق قطر ومؤسسة التعاون

قام وفدا صندوق قطر للتنمية، ومؤسسة التعاون بزيارة برنامج "وجد" لرعاية أيتام الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة في العام 2014، للاطلاع على سير عمل البرنامج ،


 
في خدمة الأيتام وأُسرهم، وبحث سبل تطويره، بما يضمن تقديم أفضل مستوى من الخدمة الشمولية للأيتام المستهدفين من خلال تعزيز التشبيك بين البرنامج والمؤسسات الأخرى التي يدعمها الصندوق في فلسطين.
واستهل الوفد زيارته باستقبال كبير واحتفال بتفوق أطفال البرنامج في الفصل الدراسي الأول، وذلك بحضور عدد كبير من المشاركين من الأيتام وأمهاتهم، وممثلين عن المؤسسات التنفيذية الشريكة.
وتخلل الحفل مجموعة من الفقرات المتنوعة من الشعر والغناء والدبكة الشعبية والمسرح، وغيرها من الفقرات قدمها الأطفال الأيتام مجسدين المعاناة التي مروا بها خلال العدوان الاسرائيلي على القطاع في العام 2014،  والأمل الذي يملأ قلوبهم بمستقبل أفصل، معبرين عن حبهم وامتنانهم لوجود من يقف بجانبهم ويرعى احتياجاتهم.
وفي ختام الحفل قدم الأطفال المشاركين في الحفل دروعاً تكريمية من صنع أيديهم لممثلي صندوق قطر للتنمية ومؤسسة التعاون.
ورافق ممثلي صندوق قطر للتنمية د. علي الدباغ وم. سلطان المسيري في زيارتهم، مدير عام مؤسسة التعاون الدكتورة تفيدة الجرباوي التي تزور قطاع غزة لعدة أيام للاطلاع على سير عمل مكتب المؤسسة في غزة والمشاريع الجارية، بالاضافة إلى حضور خلدون أبو سليم عن بنك فلسطين، وسلمان قملية عن صندوق الحاج هاشم الشوا للوقف الخيري في غزة، وفريق عمل برنامج "وجد"، وم. فادي الهندي مدير مكتب التعاون في غزة، وم. مها محيسن مديرة برنامج الأيتام في مؤسسة التعاون.
وفي وقت لاحق قام الوفد بزيارة عدد من المؤسسات المُنفذة والمُستضيفة لأنشطة برنامج "وجد"، ومنها أنشطة دعم الطلاب الجامعيين، وطلاب الكليات المهنية، وأنشطة التعليم المساند، والأنشطة اللامنهجية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، كما زار الوفد عدداً من الأيتام المستفيدين من الخدمات الصحية في مستشفى القلب والأوعية الدموية التخصصي، وعدداً من أسر الأطفال الأيتام في منازلهم، بالاضافة إلى زيارة عدد من المنازل المدمرة جراء الحرب.
وعبر الوفد عن سعادته بالانجازات التي يحققها برنامج "وجد"، وعن قدرته بالوصول بخدماته بشكل منتظم إلى المستفيدين كافة، ويلبي إحتياجاتهم الأساسية بشكل شمولي في عدة مجالات أهمها التعليم والصحة. فيما عبرنَّ أمهات الأطفال عن إمتنانهم ورضاهم لما تم تقديمه من خدمات لأبنائهم خلال الأشهر الماضية منذ إنطلاق البرنامج في أغسطس 2015، متمنين استمراره لفترة زمنية طويلة، وبما يضمن توفير الرعاية الشاملة للأيتام وتحقيق الأثر المرجو منه.   





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق