اغلاق

التنمية المجتمعية والتعليم المستمر تقيم مسابقة للمناظرات

أقامت جمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمر وبالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني وبالتعاون مع كلية فلسطين الاهلية الجامعية، وضمن برنامج صوت الشباب العربي،



المسابقة المحلية للمناظرات في المسرح الداخلي لكلية فلسطين الأهلية الجامعية، حيث يعتبر البرنامج جزءا من مشروع اقليمي ينفذ في لبنان وتونس والمغرب ومصر والاردن بالإضافة لفلسطين، وذلك بحضور كل من الاستاذ داود الزير رئيس مجلس امناء الكلية والاستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس الكلية والسيد Brendan McSharry رئيس المجلس الثقافي البريطاني والدكتور لؤي زعول ممثلا عن محافظة بيت لحم والاستاذ محمد الشلالدة مدير مديرية العمل في بيت لحم والاستاذ فادي خوري ممثلا عن الوكالة الامريكية للتنمية الدولية والاستاذ عماد الزير رئيس الهيئة الادارية للجمعية والاستاذ خالد شناعة المدير التنفيذي للجمعية والاستاذ جريس ابو غنام مدير دائرة العلاقات العامة في الكلية وعدد من ممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة والطلبة والاهالي.
وفي البداية، رحبت عريفة الحفل هند أبو شخيدم بالحضور، مقدمة نبذة عن المشروع، تلا ذلك السلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين.
ومن جانبه رحب الأستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس الكلية بالحضور في رحاب كلية فلسطين الأهلية الجامعية، مشيراً إلى أهمية اللغة كونها الوسيلة التي كرِّم بها البشر، وكونها الوسيلة التي منحت للإنسان لكي يناقش من خلالها أموره المختلفة، حيث أكد على أهمية  الحوار باعتباره لغة الأنبياء والعلماء والفلاسفة والأساس الذي قامت عليه البشرية، مشدداً على أهمية إكساب الطلبة فنون الحوار لأنه الوسيلة التي تمكنهم من التواصل مع الآخرين بالشكل الصحيح.
وبدوره عبر الأستاذ خالد شناعة مدير جمعية التنمية المجتمعية والتعليم المستمرعن فخره بتنظيم المسابقة المحلية للمناظرات والتي تندرج ضمن برنامج صوت الشباب العربي والذي تم إطلاقه في 6 محافظات فلسطينية بالإضافة للقدس وذلك بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، حيث أشار شناعة إلى ان البرنامج يهدف إلى تعليم فن المناظرة وفق أسس علمية وقواعد ناظمة، تمكن الطلبة من اكتساب مهارات جديدة تمكنهم من تطوير شخصيتهم وتساعدهم على تقبلهم للآخرين، حيث تم خلال البرنامج تنفيذ مجموعة من الأنشطة تمثلت في تشكيل لجنة توجيهية للمشروع مكونة من ممثلي المؤسسات الشريكة، وتأهيل كادر من المدربين قادر على نشر ثقافة المناظرة للمنتفعين، وإنشاء 7 أندية في 6 محافظات اثنان منها في بيت لحم، حيث تم من خلال هذه الأندية تدريب المشاركين، بالإضافة إلى تأهيل مجموعة من الحكام القادرين على تحكيم المناظرات، مضيفاً أنه يتم الآن العمل على اختيار وتأهيل فريق وطني للمناظرات من اجل تمثيل الوطن خارج فلسطين وذلك بعد تنفيذ المسابقة الوطنية بين مختلف الأندية في المحافظات والتي يليها المشاركة في المسابقة الإقليمية في تونس.
وعبر Brendan McSharry رئيس المجلس الثقافي البريطاني عن شكره للقائمين على هذه المسابقة بإعطائه الفرصة للتواجد بين الحضور في هذا اليوم، حيث أشار إلى ان هذه المسابقة تعتبر واحدة من ضمن سلسلة مسابقات يتم تنفيذها على المستوى المحلي تمهيداً للمسابقة الوطنية، مشيراً إلى أن هذه المناظرات تتبع منهجية البرلمان البريطاني، معبراً عن فخره بوجود ثقافة المناظرة وانتشارها بين الشباب الفلسطيني.
 
اجراء ثلاث مناظرات طلابية شبابية
وتم اجراء ثلاث مناظرات طلابية شبابية وفقا لنموذج البرلمان البريطاني التي تهدف لتمكين المشتركين من فنون المناظرة ضمن منهجية علمية محددة  في المواضيع التالية: " يعتقد هذا المجلس انه يجب ان يكون عمر الزامي للتقاعد ويعتقد هذا المجلس انه يجب استبدال كل انواع الاختبارات بأنواع اخرى من التقييم، وهل يعتقد هذا المجلس ان السلاح النووي يمنع نشوب الحروب العالمية".
وفي نهاية المسابقة قام مدير الجمعية شناعة بتقديم الشكر لطاقم البرنامج والمشاركين وكل من ساهم في انجاح المسابقة من مؤسسات شريكة، واوضح ان البرنامج سيستمر لمدة عامين في محافظات الضفة والقدس. ( محمد صبيح )
 






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق