اغلاق

الحمد الله يضع حجر الأساس لمركز الطوارئ والولادة الآمنة بسعير

قال رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله: "يتملكني وأنا ألتقي بأهلنا من سعير والشيوخ، شعور حقيقي بالفخر وبالاعتزاز، فخلال الهبة الشعبية، استشهد من محافظة الخليل،

خمسون شهيدا، بينهم اثنا عشر شهيدا من سعير، ورغم ذلك تظهر بلدات وقرى ومدن الخليل، قدرة هائلة على الصمود والتحدي، ويظهر أهلها إرادة ورغبة وطنية في التنمية والبناء لمواجهة التهميش والتضييق ومصادرة الأرض والموارد. فالخليل، كباق محافظات الوطن الرازح تحت الاحتلال وتداعيات الحصار والعقاب الجماعي، هي شاهد على القهر والطغيان، كما هي شاهد على إرادة الحياة والبقاء التي تنبض منها".
جاء ذلك خلال كلمته في حفل وضع حجر الأساس لمركز الطوارئ والولادة الآمنة (مركز الشهيدة ريهام دوابشة)، اليوم الأربعاء في سعير بمحافظة الخليل، بحضور محافظ محافظة الخليل كامل حميد، ووزير الصحة د. جواد عواد، ووزير الزراعة د. سفيان سلطان، ورئيس بلدية سعير كايد جرادات، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.
وأضاف رئيس الوزراء: "اسمحوا لي في البداية، أن أترحم، نيابة عن سيادة الرئيس محمود عباس والحكومة، على أرواح شهداء فلسطين الأبرار "الأكرم منا جميعا"، وأن أحيي من سعير الصمود الأسطوري الذي يسطره أبناء شعبنا في كل مكان، وهم يتحدون بطش الاحتلال وظلمه وإرهاب مستوطنيه. كما أتوجه بتحية إكبار وإجلال لأسرى الحرية في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصة الأسرى المضربين عن الطعام، وفي مقدمتهم الأسير محمد القيق، المستمر في إضرابه منذ أكثر من سبعين يوما".

إلى ذلك، قام رئيس الوزراء بزيارة إلى بلدية الشيوخ التقى فيها رئيس البلدية شريف حلايقة، وأعضاء المجلس البلدي وأهالي البلدة، واستمع منهم لاحتياجاتهم ومطالبهم، وأكد على العمل لتلبيتها في اقرب وقت ممكن، وفق الإمكانيات المتاحة.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق