اغلاق

توقيع اتفاقية تعاون بين دار الكلمة الجامعية ووزارة الثقافة

وقعت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة ووزارة الثقافة اتفاقية تعاون أكاديمي وثقافي، وذلك ضمن مشروع "أحب بيت لحم"، والذي يهدف لتوطيد الروابط الأكاديمية والثقافية،

وتشجيع الإنتاجات السينمائية في مجال الهوية والتنوع. وحضر حفل التوقيع كلا من وزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو وعضو الهيئة التدريسية في برنامج بكالوريوس إنتاج الأفلام في دار الكلمة الجامعية المنتج السينمائي سائد أنضوني.
وأعرب المنتج السينمائي سائد أنضوني عن سعادته بمنح فرصة لتطوير مشروع سينمائي يحاكي الواقع الثقافي والإجتماعي لمنطقة بيت لحم وطلبة دار الكلمة الجامعية، وأكد على أهمية هذه المشاريع في تطوير مهارات الطلبة الأكاديمية والفنية.
وتتبلور فكرة مشروع "أحب بيت لحم" حول تطوير ستة سيناريوهات لأفلام قصيرة لمخرجين ومخرجات فلسطينيين، لتعزيز مهاراتهم الفنية وابداعاتهم وتمكينهم من التعبير وتجسيد أفكارهم ورؤياهم وواقعهم في أفلام روائية و/أو وثائقية.
وسيتم في وقت لاحق دمج ستة الأفلام القصيرة في فيلم طويل يعالج موضوع الهوية والتنوع، وخلال عملية تطوير السيناريوهات سيقوم مختصون في مجال السينما بتدريب وتجهيز المشاركين والمشاركات الشباب بما يحتاجونه من معرفة في كيفية كتابة السيناريوهات وتطوير افكارهم وتحويلها الى منتج سينمائي، علما انه سيتم خلال الأيام القليلة القادمة الاعلان عن مسابقة للمخريجين والمخرجات الشباب لتقديم مقترحات الأفلام للجنة المشروع التي سوف تدرس مقترحات الأفلام وتختار الأفضل منها.
وتعتبر دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة والتي تحتفل هذا العام بمرورعشرة أعوام على تأسيسها، بأنها أول مؤسسة تعليم عالي فلسطينية، تركز تخصصاتها على الفنون الأدائية والمرئية والتراث الفلسطيني والتصميم، كما وتمنح درجة البكالوريوس في التصميم الجرافيكي والفنون المعاصرة وانتاج الأفلام وتعمل على تطوير مهارات ومواهب طلابها لتخرجهم سفراء لوطنهم وثقافتهم وحضارتهم.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق