اغلاق

فايز البدوي: التنسيق الأمني سيسقط آجلا أم عاجلاً

شهدت قاعة المحاضرات التابعة لبلدية اليكانتي في البيطرا باسبانيا ندوة سياسية بعنوان " الواقع الراهن للقضية الفلسطينية " حاضر فيها فايز البدوي ،



الذي بدأ الندوة بتوجيه التحية " للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة وللشباب الثوري الفلسطيني الجديد القائد الحقيقي للانتفاضة المستمرة في الارض المحتلة ".
وأكد البدوي على " فشل آلة القمع الصهيونية ومشاريع التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية في مواجهة الانتفاضة "، مؤكداً على "أن التحديات والعقبات التي تقف أمام الشعب الفلسطيني يمكن تذليلها إذا رفعت السلطة يدها عن القرار الفلسطيني وجرى تجسيد الوحدة الوطنية في الميدان وفي مواجهة الاحتلال وقواته وقطعان مستوطنيه".
وقال البدوي أن " الجماهير الفلسطينية لا تثق في القيادة الفلسطينية وتعتبرها تقليدية وعاجزة وتقادمت ( لم تعد ذي جدوى ) لا تتمتع بأدنى مواصفات الشرعية الحقيقية. قيادة فلسطينية لا تحترم الشعب ولا حتى الصحافيين وتعتقل العمال والطلبة والاكاديميين وتعمل في الليل والنهار لرعاية ومصالح الأمن الصهيوني على حساب حقوق الشعب الفلسطيني.
وأشار البدوي إلى أن الشعب الفلسطيني سيستعيد قدرته – بالانتفاضة والمقاومة – لحماية حقوقه الوطنية المشروعة من خطر التبديد والشطب، وفي مقدمتها حق العودة للاجئين الفلسطينيين معتبرا أن الحل الوحيد للصراع هو تحقيق العودة والتحرير من خلال إقامة الدولة الفلسطينية العلمانية الديمقراطية على كامل التراب الفلسطيني ، الحل الذي لا يمكن ترجمته إلا من خلال المقاومة وبكافة أشكالها".
ومن المقرر أن يقوم فايز البدوي بجولة اعلامية وسياسية تستمر نحو عشرة أيام منذ تبدأ يوم السابع عشر 17 حتى 29 - فبراير الجاري ، حيث يحاضر ويشارك في عدد من الجامعات والنقابات والمؤسسات الشعبية في اسبانيا وغيرها.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق