اغلاق

مفوضية نابلس تزرع الأشجار في قرية زيتا جماعين

زرعت مفوضية كشافة ومرشدات محافظة نابلس ومجموعاتها الكشفية 100 شجرة حرجية في قرية زيتا جماعين. وأكدت القائدة رويدا ربايعة مسؤولة خدمة وتنمية المجتمع،


 
في المفوضية على "أهمية هذا النشاط في ترسيخ حب الوطن في نفوس أبناء الحركة الكشفية، وأن من مبادئ الحركة الكشفية الواجب نحو الوطن والآخرين وشعار الحركة الكشفية "كن مستعدا" في كل وقت وظرف لتقديم المساعدة للآخرين".
ومن جهته شكر القائد أيمن مظهر رئيس مفوضية كشافة ومرشدات محافظة نابلس مجموعة كشافة زيتا الأولى على حسن الاستقبال والضيافة، موضحا " أهمية زراعة الأشجار في الحفاظ على البيئة وأن بعد مرور السنوات ستصبح هذه الشتلات التي زرعها الكشافة والمرشدات أشجار يستظل بها الناس وتزيد من جمال البيئة وتعمل على الحد من تلوث الهواء". 
وأكد القائد محمود ريان قائد مجموعة كشافة زيتا الأولى " أن عرين المجموعة مفتوح لكل أبناء الحركة الكشفية وأن هذا النشاط كان مميزاً بعد تدشين المجموعة، ووضح أن أبناء المجموعة سيتكفلون برعاية هذه الشتلات التي ستصبح بالغد أشجار يستفيد منها الجميع".
والجدير بالذكر مشاركة أعضاء المفوضية في الزراعة وهم القادة أيمن مظهر، جمال اسبيتاني جبرا زرافيلي، مهند السدة، جهاد جاموس ورويدا ربايعة، وكل من مجموعة كشافة زيتا الأولى، مجموعة كشافة بيت إيبا، مرشدات أكاليل، مجموعة مرشدات زهرة المدائن، مجموعة مرشدات الصداقة الفلسطينية، مجموعة كشافة الشهيد ياسر عرفات، مجموعة كشافة ومرشدات نادي جبل النار، مجموعة كشافة ومرشدات العربي المسيحي وعشيرة جوالة ومنجدات جامعة النجاح الوطنية. 
وتنوعت الشتلات وتعددت أنواعها من السرو والصنوبر والكينا والخروب.  





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق