اغلاق

قلقيلية: ندوة شعرية ثقافية في بلدة حبلة

نظمت جمعية المكتبات والمعلومات الفلسطينية اليوم ندوة شعرية وثقافية في بلدة حبلة جنوب مدينة قلقيلية، لمجموعة من الشعراء " نجوى مجَّد ، سمير أبو الهيجا، حسين عبد الرحمن.



وشارك في الندوة: العقيد حسام أبو حمدة نائب المحافظ، رضا عودة رئيس بلدية حبلة، احمد مراعبة ممثل عن جمعية المكتبات والمعلومات الفلسطينية، وممثلون عن المؤسسات الرسمية والشعبية.
وخلال افتتاح الورشة ثمن نائب المحافظ جهود بلدية حبلة، ورحب بالشعراء في محافظة قلقيلية، المحافظة التي يحاصرها الجدار والاستيطان، مشيراً الى "أن الاحتلال وبسياسته الظالمة يسعى الى تغييب الوجه الثقافي للمحافظة سعياً منه الى سرقة الأرض ونهبها لصالح مشروعة الاستيطاني، مؤكداً أن مثل هذه الندوات تساهم في إحياء الذاكرة الوطنية وهي وسيلة من الوسائل النضالية ضد الاحتلال التي يحاول القضاء على الثقافة الوطنية الفلسطينية وإحلال ثقافته الاستعمارية مكانها" .
من جهته رحب رئيس بلدية حبلة بالشعراء، واكد على "أن بلدة حبلة المحاصرة استطاعت أن تصمد وتتحدى كل محاولات الاقتلاع والتهويد التي مارستها اسرائيل منذ النكبة وحتى الان، مشيراً الى أن بلدية حبلة تدعم كافة النشاطات الثقافية والاجتماعية التي لها تأثير ايجابي على شخصية شبان البلدة وتنمي وعيهم" .
بدوره، أكد ممثل جمععية المكتبات الفلسطينية على أهمية مثل هذه الندوات في تنمية الروح الوطنية وبث الوعي، وأكد على انه سيتم افتتاح مكتبة عامة في بلدة حبلة قريباً.
وقدم الشعراء نماذج شعرية من إبداعاتهم لاقت تصفيقاً حاراً من الحضور، كما قدموا نبذة من إبداعاتهم ومؤلفاتهم وعرفوا بها.
وفي نهاية الندوة تم تكريم الشعراء من قبل البلدية والحضور.
( من
محمد صبري )

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق