اغلاق

ليلى خالد تختتم جولتها في هولندا بندوة حاشدة بمركز مانديلا

نظّمت مجموعات طلابية بالتعاون مع " شبكة صامدون لدعم الأسرى " و " رابطة نضالات الشعوب " في هولندا ندوة سياسية حاشدة في مركز مانديلا الثقافي بالعاصمة امستردام ،



شارك فيها المئات من الحشود الطلابية والنقابية، وممثلي القوى والأحزاب اليسارية، ومجموعات نسويّة والعشرات من أبناء وبنات الجالية الفلسطينية والعربية.
الندوة التي حملت عنوان " المرأة في مواجهة الامبريالية " شاركت فيها المناضلة الأممية ليلى خالد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى جانب كوني لاديزما عن ( ماكابكا، الحركة النسائية المناضلة  في الفلبين ) حيث استعرضتا "الشروط السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي يناضل فيها كل من الشعب الفلسطيني والشعوب في الفلبين في مواجهة الإمبريالية والصهيونية وقوى القمع والاستغلال المحلي، خاصة نضالات المرأة في كلا البلدين ودورها في مسيرة التحرر الوطني والاجتماعي" .
وأكدت ليلى خالد على أن "هناك الكثير من أوجه التشابه بين تجارب ونضالات الشعوب وحركات التحرر في العالم، كما يوجد العديد من الاختلافات في الظروف وأحياناً في أشكال المقاومة والنضال. هناك خصوصية بالتأكيد ولكن يجب ألا ننسى أن العدو المشترك الذي نقاومه هو الامبريالية والصهيونية، إنها قوى الاستعمار وأدواتهما التابعة في بلداننا ".
بدورها، أكدت المناضلة كوني لاديزما على "أن تحرر المرأة يكون بالمشاركة في النضال الوطني التحرري بشقيه السياسي والاجتماعي، مشيرة إلى عناوين وتحديات مشتركة جديدة اليوم أمام قوى التحرر على رأسها مواجهة العنصرية وما يُسمى بالحرب على الارهاب" .







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق