اغلاق

افتتاح مدرسة بنات قلقيلية الأساسية التابعة للأونروا

احتفلت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) بافتتاح مدرسة بنات قلقيلية الأساسية بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية، وذلك


في مدينة قلقيلية في شمال الضفة الغربية. حضر الافتتاح مدير عمليات الأونروا في الضفة الغربية، فيليبه سانشيز، والممثل المحلي للبنك الإسلامي للتنمية، السيد هاني أبو دياب، ومسؤول العلاقات الخارجية والمشاريع في الأونروا، السيد منير منه ، وممثل عن بلدية قلقيلية وعددا من موظفي الأونروا وممثلي المجتمع الفلسطيني إضافة إلى طاقم المدرسة وطلابها. تحدث في حفل الافتتاح، مدير عمليات الأونروا في الضفة الغربية، فيليبه سانشيز قائلا: " تمثل هذه المدرسة مثالا إضافيا و إيجابيا على استثمار الأونروا المستمر في إتاحة الفرص و توسيع التنمية البشرية لصالح لاجئي فلسطين. إن البيئة المدرسية الجيدة هي عنصر رئيسي في تزويد الأطفال اللاجئين بتعليم أساسي يتميز بالشمولية والنوعية والمساواة. استطاعت الأونروا من خلال التبرع السخي المقدم من صندوق الأقصى بإدارة البنك الإسلامي للتنمية بناء بيئة مدرسية جديدة آمنة وملهمة هنا في قلقيلية" .
 وتحدث السيد منير منه خلال الحفل قائلا: " قدم صندوق الأقصى بإدارة البنك الإسلامي للتنمية منذ تأسيسه في عام 2000 حوالي 650 مليون دولار أمريكي لصالح الشعب الفلسطيني، والبنك الإسلامي للتنمية هو شريك قوي للأونروا، الذي قدم لها مساعدات بلغت قيمتها ما يقارب 100 مليون دولار أمريكي خلال السنوات. إن هذه المدرسة والعديد من مشاريع البنك الإسلامي الأخرى التي تم إنجازها في الضفة الغربية ما هي الإ تذكيرا و وجها لدعم البنك الإسلامي للتنمية للأونروا ". تحدث باسم البنك الإسلامي للتنمية السيد هاني أبو دياب قائلا: " إنه من دواعي سرورنا العمل مع الأونروا التي تعمل على مساعدة 500,000 من أطفال لاجئي فلسطين وتزويدهم بفرص التعليم، كما أننا نعبر عن فخرنا بأن نكون جزءا من تلك المساعدة كما نفخر بتقديم المساعدة التي قد تخفف من أية مبالغ يتكبدها الفلسطينيون ناجمة عن الدمار". تمكنت الأونروا من إحداث تغيير كبير في بيئة التعلم لما يقارب 1047 طالبة في مدرسة بنات قلقيلية الأساسية من خلال المنحة السخية المقدمة من صندوق الأقصى بإدارة البنك الإسلامي للتنمية التي بلغت قيمتها 2,000,000 دولار أمريكي. ساعد هذا التمويل الأونروا على توسيع و إعادة تأهيل وتأثيث مدرسة بنات قلقيلية الأساسية التي تم بنائها في عام 1950 التي تتميز بتآكل بنائها. توفر المدرسة حاليا المساحة الضرورية للأنشطة اللامنهجية والتربوية بعد إضافة الغرف التخصصية التي تستعمل لأغراض الإرشاد المدرسي والتعليم العلاجي المساند واستيعاب النمو الديمغرافي لطالبات المدرسة.  ( من
محمد صبري )



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق