اغلاق

مركز التمكين الاقتصادي الفلسطيني يوقع مذكرات تفاهم

وقع مركز التمكين الاقتصادي للشباب الفلسطيني مذكرات تفاهم مع جمعية الشابات المسيحية والاتحاد اللوثري العالمي وكلية هشام حجاوي، يومي 10-11-14/2/2016 على التوالي،

لبدء العمل على برنامج "شباب مؤهل" الذي ينفذه مركز التمكين الاقتصادي بالشراكة مع مؤسسة الشباب الدولية، وبالتعاون مع وزارة العمل. يهدف هذا البرنامج إلى رفع كفاءة الكوادر البشرية في مراكز التدريب المهني والتقني في مجالات الإرشاد الوظيفي، والمهارات الحياتية وتكنولوجيا المعلومات، وذلك من خلال تدريب وتأهيل بعض من طواقم المراكز المهنية لتقديم الخدمات المختلفة للطلبة، كما و يهدف أيضاً إلى توفير فرص تدريب عملي للطلبة الذين يوشكون على التخرج وشبكهم مع القطاع الخاص، بالإضافة الى مجموعة من الانشطة التي سيتم من خلالها استهداف طلبة مراكز التدريب المهني.
تم اللقاء الأول بتاريخ 10/2/2016 بحضور المدير التنفيذي لمركز التمكين الاقتصادي سحر عثمان ومدير جمعية الشابات المسيحية روبينا رفيدي ومدير مؤسسة الشباب الدولية محمد المبيض, ومشرف قسم التدريب المهني محمد عناتي.
أما اللقاء الثاني بتاريخ 11/2/2016 تم بحضور المدير التنفيذي لمركز التمكين الاقتصادي سحر عثمان, ومدير برنامج التدريب المهني في الاتحاد اللوثري العالمي يوسف شاليان, ومدير برنامج شباب مؤهل من مؤسسة الشباب الدولية نرمين فايلة.
واللقاء الثالث بتاريخ 14/2/2016 تم بحضور المدير التنفيذي لمركز التمكين الاقتصادي سحر عثمان، وعميد كلية هشام حجاوي السيد سامر مياله، مديرة برنامج "شباب مؤهل" السيدة نرمين فايله، وعدد من أعضاء الهيئة الاكاديمية والتدريسية في الكلية.
وأشارت مديرة مركز التمكين الاقتصادي سحر عثمان الى اهمية الشراكة مع جميع المراكز في تنفيذ برنامج "شباب مؤهل" لتحضير الطلبة للدخول الى سوق العمل بمهارات مميزة تجعل فرص منافستهم في السوق أفضل وترفع من كفاءة ادائهم العملي، كما اكدت على الدور التكاملي للمراكز في تنفيذ البرنامج للوصول الى اهدافه.
وأكد مدير برنامج التدريب المهني في الاتحاد اللوثري العالمي يوسف شاليان على أهمية التدريب المهني الذي أثبت نتائج متميزة في مجال تشغيل الشباب برغم من نسبة البطالة العالية، كما وأكد ايضا على اهمية تطوير عنصرين أضافيين أبدى سوق العمل أهميتهم وهي المهارات الحياتية، والتدريب العملي الميداني بسوق العمل فهذه العناصر ستساعد على تحسين مخرجات التدريب المهني.
وبدورها اشارت مديرة جمعية الشابات المسيحية روبينا رفيدي إلى أهمية تظافر جهود كلا المؤسستين والاستفادة من الخبرات السابقة لبناء قدرات طلبة مراكز التدريب المهني وتأهلهم للدخول الى سوق العمل. واكدت ايضا على التعاون مع مراكز التدريب المهني لنقل التجارب والاستفادة من الخبرات المختلفة.
بدوره أكد السيد سامر مياله على أهمية البرنامج الذي سيؤهل الطلاب لسوق العمل ، ويعزز القدرات والمهارات الموجودة لديهم مشيرا لأهمية تظافر الجهود وتوفير كل ما يحتاجه المشروع لانجاحه.
كما وأشار مدير مؤسسة الشباب الدولية د. محمد المبيض إلى أهمية البرنامج لكونه فرصة للتعلم والتعاون ما بين المراكز المهنية الحكومية والخاصة في مختلف انحاء الضفة.
 
 







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق