اغلاق

تواصل الفعاليات التضامنية مع القيق في الضفة وغزة

تتواصل في مختلف المحافظات الفلسطينية، الفعاليات التضامنية مع الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام لليوم الـ 86 على التوالي. وشارك العشرات من أهالي محافظة


صور من الوقفات التضامنية مع الأسير القيق-تصوير وفا

رام الله والبيرة، مساء أول أمس الثلاثاء، في وقفة تضامنية وسط مدينة رام الله، دعت لها الهيئة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحررين. وحمل المشاركون صور الأسير القيق ويافطات تطالب السلطات الإسرائيلية بالإفراج الفوري عنه.
ونظمت فعاليات تضامنية مماثلة في الخليل وبيت لحم وأريحا وجنين ونابلس وطولكرم وقلقيلية وطوباس وقطاع غزة، الى جانب فعاليات نظمتها الجاليات الفلسطينية في الخارج.

نقابة الصحفيين الفلسطينيين تدعو للتحرك العاجل لإنقاذ حياة الصحفي محمد القيق
وفي سياق متصل، دعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين "كافة نقابات وجمعيات الصحفيين العربية والمؤسسات والمنظمات المعنية بحقوق الانسان للتحرك العاجل لإنقاذ حياة الصحفي محمد القيق عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين والمضرب عن الطعام منذ 85 يوما رفضاً للاعتقال التعسفي (الإداري) من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي".
وجاء في رسالة صادر عن نقابة الصحفيين:" زميلكم الصحفي محمد القيق يواجه خطر الموت في أي لحظة، فيما سلطات الاحتلال الإسرائيلي ترفض طلبه بالحرية وتحويله للعلاج في المستشفيات الفلسطينية في الضفة الغربية. لهذا فإننا ندعوكم لتنظيم تحركات احتجاجية واسعة يوم غد الخميس في تمام الساعة الحادية عشر ظهرا. وارسال رسائل لحكوماتكم وبرلمانات بلادكم تطالبها ببذل الجهود لإنقاذ حياة الصحفي القيق. هذا هو الوقت الأخير، ونداءنا الأخير لكم للتحرك الفاعل والعاجل اسنادا للصحفيين الفلسطينيين وزميلكم الصحفي محمد القيق، انقاذ حياته وتحقيق حريته"، الى هنا نص الرسالة الصادرة عن نقابة الصحفيين الفلسطينيين.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق