اغلاق

المفتي العام يشارك في مؤتمر رسالة الإسلام بالباكستان

شارك سماحة الشيخ محمد أحمد حسين – المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية / خطيب المسجد الأقصى المبارك- في مؤتمر "رسالة الإسلام" في مدينة إسلام أباد،

  
 
الذي عقد في 10 شباط 2016م، وذلك بدعوة من رئيس مجلس علماء باكستان-  وقد رافق سماحته مصطفى الأعرج – مدير عام العلاقات العامة والإعلام في دار الإفتاء الفلسطينية-، ولقيت مشاركة سماحته كضيف شرف على المؤتمر ترحيباً واسعاً من المشاركين فيه، الذين أعلنوا عن " بدء حملة لمكافحة الإرهاب والتطرف والطائفية، مع التأكيد على ضرورة مساندة الشعب الفلسطيني ومطالبة المجتمع الدولي بضرورة التدخل لوقف العدوان الصهيوني الغاشم الذي يستهدف فلسطين وشعبها ومقدساتها" ، كما دعا المؤتمر إلى " الاعتراف الكامل بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وأدان الهجمات الإرهابية التي تستهدف الناس عامة والمدارس والمساجد وأماكن العبادة، داعياً إلى العمل على تصحيح الصورة السلبية تجاه الإسلام والمسلمين"، والتقى سماحته كلاً من محمد طاهر محمود أشرفي – رئيس مجلس علماء باكستان-  وزاهد محمود القاسمي – أمين عام المجلس - وسردار محمد يوسف – وزير الشؤون الدينية الباكستاني-  كما التقى على هامش المؤتمر عدداً من كبار الشخصيات الرسمية ورجال الدولة والعلماء الباكستانيين وسفراء وممثلي بعض الدول العربية والإسلامية، وعلى وجه الخصوص سفير دولة فلسطين في باكستان وليد أبو علي وقدم سماحته بعض الدروع التكريمية لرئيس علماء باكستان وعدداً من الشخصيات الاعتبارية الأخرى.  
 




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق