اغلاق

الرئيس السلفادوري يستقبل المالكي بالعاصمة سان سيلفادور

إستقبل الرئيس السلفادوري سلفادور سانشيز سيرين وزير الخارجية الفلسطيني د. رياض المالكي في قصر الرئاسة في العاصمة السلفادورية سان سيلفادور،

 
 
بحضور وزير خارجية السلفادور هوغو مارتينيز، ومن الجانب الفلسطيني سفير دولة فلسطين غير المقيم لدى السلفادور محمد عمرو، ومحمد سعدات سفير فلسطين لدى المكسيك، والمستشار حنان جرار مدير دائرة الأمريكيتين والكاريبي في وزارة الخارجية.
وفي بداية اللقاء رحب الرئيس سلفادور سانشيز سيرين بالوزير المالكي، مبيِّناً " أنَّ لقاءه به في قصر الرئاسة في العاصمة سان سلفادور إنَّما هو تعبير عن مدى الإحترام والتقدير الذي يكنُّه السيد سيرين لفلسطين قيادة وشعباً وعلى رأسهم السيد الرئيس محمود عبّاس أبو مازن، وعن مدى رغبته في الاستماع مباشرة من المالكي عن مجريات الأمور على الأرض في فلسطين، مبيناً أنَّ السلفادور ترغب في رؤية حل الدولتين تتحققان على الأرض، لما لذلك من أهمية في إستقرار المنطقة والعالم. كما أعرب الرئيس سيرين عن دعمه المطلق لحق الفلسطينيين في الاستقلال وتقرير المصير طبقاً لقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن ذات الصلة".
من جانبه ، نقل المالكي تحيات الرئيس أبو مازن لنظيره السلفادوري، مشدداً على أن الرئيس ما زال ينادي بتحقيق السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين بالوسائل السلمية، وتطبيق الشرعية الدولية على الحالة الفلسطينية التي طال أمدها، مبيناً أن هناك عشرات القرارات الدولية التي ما زالت بإنتظار التطبيق منذ سبعة عقود خلت. 
وفي نهاية اللقاء حمَّل الرئيس سلفادور سانشيز سيرين المالكي تحياته للرئيس محمود عباس أبو مازن وتقديره لما يقوم به من جهود لتحقيق السلام، أما المالكي فقد وجه دعوة بإسم السيد الرئيس محمود عبّاس أبو مازن للرئيس السلفادوري سيرين لزيارة  فلسطين وذلك بهدف ترجمة ما تم الإتفاق بشأنه، وتعميق أواصر العلاقات بين البلدين على كافة الأصعدة والميادين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق