اغلاق

التجمع الإعلامي الديمقراطي: ندعو لتدويل قضية الأسرى

استنكر التجمع الإعلامي الديمقراطي " عدم تحرك المتجمع الدولي أمام مواصلة الاحتلال اعتقال الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام لليوم 86 على التوالي إدارياً".


 
وأكد التجمع " أن رفض حكومة الاحتلال الإفراج عن الأسير القيق هو بمثابة حكم إعدام بحقه لقتل روح الصمود والمقاومة في حياة الأسرى الفلسطينيين وخاصة أسرى الاعتقال الإداري".
وحذر عضو التجمع الإعلامي الديمقراطي وسام زغبر في وقفة تضامنية مع الأسير القيق دعت إليها نقابة الصحفيين الفلسطينيين بمدينة غزة ، حذر " من استشهاد الأسير القيق في أي لحظة جراء الخطورة الشديدة لحالته الصحية".
وشدد على " أن شعبنا سيبقى مسانداً لقضية الأسرى في سجون الاحتلال، داعياً في الوقت نفسه، إلى تزخيم الفعاليات الداعمة والمناصرة للأسير القيق للضغط على دولة الاحتلال للإفراج عنه دون شرط أو قيد".
ودعا عضو التجمع الإعلامي الديمقراطي، القيادة الفلسطينية " لمتابعة قضية الأسرى وتدويلها وخاصة الأسير القيق في كافة المحافل الدولية ولا سيما محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين وفضح جرائمهم المتواصلة بحق شعبنا ".







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق