اغلاق

مسيرة مطالبة برفع الإغلاق عن شوارع الخليل القديمة

بدعوة من لجنة الدفاع عن الخليل وبمشاركة القوى اليسارية، شارك العشرات أمس السبت بمسيرة في الذكرى الثانية والعشرين لمجزرة الحرم الإبراهيمي، تحت شعار
تصوير منال دعنا
Loading the player...
تصوير محمود أبو يوسف
Loading the player...

أخرجوا المستوطنين من الخليل".
وقالت مصادر فلسطينية "ان قوات الاحتلال قمعت المسيرة التي طالبت برفع الإغلاق عن شوارع البلدة القديمة من مدينة الخليل".
وشارك في المسيرة تجمع شباب ضد الاستيطان، ولجنة الدفاع عن الخليل، وممثلون عن القوى السياسية والوطنية، والعشرات من نشطاء السلام الأجانب والإسرائيليين.
ورفع المشاركون في المسيرة الاعلام الفلسطينية، ويافطات كتبت عليها شعارات باللغات العربية والانجليزية والعبرية.
وأفادت المصادر "ان عدد من المتظاهرين أصيبوا بحالات اختناق بعد اعتداء الاحتلال على المتظاهرين بأعقاب البنادق وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع".
وأشارت الى "ان الصحفي مأمون وزوز أصيب بقنبلة صوت في قدمه، ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج".
وأوضحت المصادر "ان السلطات الإسرائيلية أغلقت شارع الشهداء عام 1994 أمام حركة المركبات الفلسطينية وذلك في أعقاب مجزرة الحرم الإبراهيمي، كما منعت المواطنين الفلسطينيين من السير في الشارع نهاية عام 2000 بدعوى توفير الأمن لنحو 600 مستوطن يحتلون قلب الخليل".


تصوير منال دعنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق