اغلاق

خالد : اللقاء الفلسطيني الإسرائيلي نكتة الموسم !

وصف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد ، الحديث عن لقاء فلسطيني إسرائيلي في تموز المقبل بأنه "نكته موسم "، مؤكدا في حديث مع " وكالة شمس نيوز " الاخبارية


تيسير خالد

" أنه لا علم لدى الجانب الفلسطيني بأي ترتيبات لعقد لقاء من هذا النوع " .
وأضاف خالد : " ربما تكون هذه نكته موسم سياسية ، ففي تموز تكون أميركا قد دخلت مرحلة متقدمة في معركة الانتخابات الرئاسية ولن يكون عندها اهتمام لمثل هذه اللقاءات إلا إذا كان  الهدف تضييع الوقت ، وعلى كل حال فإن عقد مثل هذه اللقاءات دون وضوح في الاساس والمرجعية لا تجدي في دفع العملية السياسية الى أمام ".
من جهة ثانية ، نفى خالد وجود مبادرة فرنسية للتسوية فما طرحه وزير الخارجية الفرنسي السابق لوران فابيوس قبل استقالته كان مجرد أفكار لم تتطور إلى مبادرة ، ولم تطرح على أحد باعتبارها مبادرة ، وأشار إلى " أن إسرائيل رفضت الأفكار التي طرحها وزير خارجية فرنسا السابق, والإدارة الأمريكية قالت إنه لا علم لها بوجود مبادرة فرنسية، وان الجانب الفرنسي  لم يتحدث مع الجانب الاميركي بشأن  الأفكار التي تداولها فابيوس".
واستبعد خالد أن يكون الجوهري في جولة كيري القادمة له علاقة بدفع جهود التسوية للأمام ، مردفا بالقول: " كل مشاريع جون كيري السابقة للتسوية السياسية كانت وهمية ، وكانت مضيعة للوقت ، وجولته الراهنة في المنطقة اولوياتها لها علاقة بالتطورات المتسارعة في المنطقة والاصطفافات الإقليمية وما يمكن أن تنذر به من مخاطر وليس دفع جهود التسوية السياسية للصراع الفلسطيني – الاسرائيلي الى أمام ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق