اغلاق

رئيس مجلس القضاء الأعلى يبحث الالتزام بمذكرة التفاهم

رام الله - التقى رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار سامي صرصور في مقر المجلس بمسؤولة البرامج في الشرق الأوسط وشمال افريقيا


 
في معهد راؤول ولينبرغ لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني  إيمان صيام، بحضور القاضيين أحمد الأشقر وأسامة الدباس.
وبحث الطرفان مدى التزام فلسطين بمذكرة التفاهم التي وقعت بالعام 2014 بين معهد راؤول والمعهد القضائي الفلسطيني حول تطبيق معايير حقوق الإنسان في الأحكام القضائية، كما وقعت ست دول عربية أخرى هي الأردن، تونس، المغرب، الجزائر، العراق، ولبنان.
وتم تسليط الضوء على الأنشطة التي نفذت بمساعدة قضاة فلسطينيين، منهم القاضي أحمد الأشقر الذي أعد كتابا حول"الاجتهادات القضائية العربية في تطبيق الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان"، والذي سيعتمد كمساق في منهجية التدريب في المعاهد القضائية العربية الموقعة على مذكرة التفاهم، كذلك القاضي أسامة الدباس والقاضي فطين سيف، ورئيس النيابة أحمد حنون الذين أعدوا دراسة وطنية مقارنة حول"ضمانات المحاكم العادلة في قانون الإجراءات الجزائية".

" احترام الاتفاقيات " 
وأكد رئيس مجلس القضاء الأعلى على اهتمام المجلس باحترام تطبيق الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها دولة فلسطين إنطلاقا من الإرادة الوطنية وتوجهات القيادة الفلسطينية وإعمالا للباب الثاني من القانون الأساسي الفلسطيني الذي يتضمن جملة من الحقوق والحريات العامة ، كما أكد على استعداد المجلس الدائم لدعم ومساندة المعهد القضائي الفلسطيني والشركاء في هذا المجال.
وشكرت صيام مجلس القضاء الأعلى على ما قدمه من دعم للمشروع على المستوى المحلي والإقليمي.
 واتفق الطرفان على استمرار التعاون بالشراكة مع وزارة العدل ونقابة المحامين والنيابة العامة، ومؤسسات المجتمع المدني.
 يذكر أن صيام كانت قد التقت بوزير العدل الفلسطيني، ومؤسسة الحق، والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان على هامش زيارتها لفلسطين. 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق