اغلاق

قيادة الجبهة في غزة وخان يونس تنظم عدة زيارات اجتماعية

نفذت قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فرع غزة وقيادتها في محافظة خان يونس وفي مقدمهم عضو المكتب السياسي للجبهة ومسؤول فرع قطاع غزة



 جميل مزهر " أبو وديع " عدة زيارات اجتماعية، حيث اشتملت هذه الزيارات على زيارة العديد من الرفاق القدامى وتفقد العديد من الرفاق المرضى , كما اشتملت على زيارات عدد من بيوت العزاء وتقديم واجب العزاء لها ومن ضمنها زيارة لبيت الشاب يونس البريم والذي أقدم على حرق نفسه قبل عدة أيام على مفترق بني سهيلا , حيث عبر أهل الشاب عن شكرهم لقيادة الجبهة على هذه الزيارة .
بدوره ، أكد مزهر على "ضرورة أن تتوحد كل الطاقات والجهود من أجل الخروج من عنق الزجاجة الذي وضعنا الانقسام الفلسطيني فيه ومن نتائجه حالة اليأس والإحباط وفقدان الأمل الذي أصاب أبناء شعبنا وشبابه مما أدى بهم إلى الهروب من هذا الواقع إلى المجهول حيث الهجرة عبر البحار , أو التوجه إلى الجريمة أو التفكير بالانتحار والتخلص من الحياة البائسة التي وضعنا المنقسمون لافتاً إلى أن الوضع يتطلب منا كلنا أن نضع أيدينا سوية ضد حالة الانقسام البغيض وأن نثور في وجه من يضع العراقيل والعصي في دواليب اتفاقات المصالحة المتكررة" .
كما توجه الرفاق خلال جولتهم إلى بيت إبراهيم شاهين " أبو جهاد " للاطمئنان على صحته بعد إصابته بوعكة صحية ألمت به .
كما زار الوفد منزل مسؤولة اللجنة الإعلامية للجبهة في محافظة خان يونس ماجدة قديح " ام تامر " وهنأوها بسلامتها بعد تعرضها لحادث سير أثناء تغطيتها لإحدى الفعاليات قبل عدة أيام .
وأخيراً ، زار الرفاق بيت حسام شهوان للاطمئنان على صحة ابنه محمد والذي أصيب في وقت سابق بطلق ناري في القدم أثناء المواجهات .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق